الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم (صفحه 20)

عيـســـى ابــراهـيـم

حول الغطاء القانوني لإطلاق عمل اللجنة الدستورية وقانونية أعمالها .

(اللجنة الدستورية ) تفاهم سياسي إقليمي – دولي ، بأدوات محلية ، تُشكّل  بانبثاقها ،قطيعة مع مرجعية جينيف التي أكدت مفهوم الانتقال السياسي عبر السلاسل الأربعة لاحقاً ، بما فيها سلّة العملية الدستورية . التفاهم السياسي المتضمن تشكيل اللجنة الدستورية ، جعل الأمر الدستوري خارج مرجعية جينيف والسلّة المذكورة . …

أكمل القراءة »

بما يخص اللجنة الدستورية المزمع تشكيلها الآن

الحل السياسي وفق التصور الدولي يتم وفق مرجعية بيان جنيف 1 لعام 2012 والقرارات الدولية ذات الصلة بالمسألة السورية ، وخاصة منها القرار 2254 لعام 2015 . وهي مرجعية حمّالة أوجه و رهينة مراكز القوى المؤثرة ، وكذلك هي رهينة قدرة طرفيها المحليين : الطرف الأول : (النظام ( وهو …

أكمل القراءة »

أزعم :

تحتاج الوطنية السورية كمفهوم إجتماعي وقانوني ، ما هو مُتجاوز فكرة تماهي مُجامل مع بعضنا، يُلغي فرادة كل منا ، ولا يؤسس لمشترك بيننا . تحتاج ما هو متجاوز تواطؤ بين فئتين منا ، ضد فئة ثالثة على قاعدة الكراهية لها ، و الكراهية الجامعة لنا بذات الوقت  ، فنسفّهها ونسفّه …

أكمل القراءة »

تعقيب مني على منشور مُتعلق ب ( الدولة العلوية )

البوست الذي شاركه الصديق المحترم  سامر الموسى على صفحة حكايا التاريخ السوري : # دولة جبل العلويين دأبت فرنسا منذ ما عرف ب المسألة الشرقية عام 1860 إلى دراسة المنطقة الممتدة من لواء اسكندرون حتى مدينة صور وذلك عبر التجار والرحالة والمستشرقين ف تجمع لديها كم هائل من المعلومات عن …

أكمل القراءة »

ضعف القوّة الشرائية لليرة السوريّة .

ضعف القوّة الشرائية المُتلاحق لليرة السورية ، هو ضعف أخر لسوريا ، ولنا كسوريين وكسوريّات …وضعف لمستقبلنا جميعاً …  وسواء إعتبر أحدنا : إن في هذا الهبوط “حِكْمَة ” ما ..! حسب اصطفافه ” موالاة – معارضة “ فسوريا هي : سوريانا  نحن ، بكل ما فيها، بما فيها الليرة … وليست …

أكمل القراءة »

يوماً ما …

لم بخطر ببالي يوماً أن تلك العبارة : ( الأسد أو نحرق البلد ) التي رأيتها أول مرة على البلّور الخلفي لسرفيس جبله – اللاتقية ، الذي يسير أمامي .. رغم قناعتي حينها بأنها مستحيلة الصدور عن صاحب السرفيس … لم يخطر ببالي أنها مشروع سياسي وحيد لدى الأسد، وليس …

أكمل القراءة »

تعليق لي تمت مشاركته من صديق لي ، إقتضى أيضاً تعليقي .

كتب الصديق هيثم خوري : فكرة مهمة للصديق عيسى إبراهيم Issa Ibrahim، خواطركم حولها ستكون مهمة: “تصرف المرحوم فارس الخوري ( من الأقلية البروتستانتية ، البالغ عددها حينها عدة ألاف في كل سوريا ) مع مستخدمي الإسلام السني ، كأداة سياسية (الإخوان المسلمين ) . مُشابه لتصرّف أخرين من الأقليات …

أكمل القراءة »

قول قرأته ، إقتضى مني هذا الزّعم :

قرأت منذ قليل صرخة من  إنسان متألم ” سوري سًنّي ” أظنّه ذي نيّة حسنة ، يعتبر أن هناك استهداف للسنة في سوريا، على خلفية كونهم سنة ……. لذلك إقتضى الأمر مني هنا زعماً أخر : الحق بالتعبير الثقافي – دون السياسي ، عن الهوية الفرعية ، من قبيل الطائفة …

أكمل القراءة »

التجربة الانسانية نمو، يحترم بعضه بعضاً ، لم يكن أخرها ، لو لم يكن أولّها

من المهم ، والضرورة  والمصلحة ، بزعمي إحترام التجربة الانسانية التاريخية ( الدينية و السياسية و الثقافية وكل تنوعاتها )  وتفهّم ظرفها ،ومستوى الوعي بها…الخ   فهذه الصورة الكاريكاتورية التي ُنريد بوعينا الراهن ، تنميط التجربة  الإنسانية التاريخية بها، ليست عادلة أو منتجة لواقع أفضل . وإن كان آلمنا أو نيتنا …

أكمل القراءة »

” حكومة وحدة وطنية ” بين رمزي طرفي الخراب في سوريا .

هناك محاولة جدّية تجري بين جناحي الإسلام السياسي  في سوريا :  تنظيم الأسد الإسلامي  ، و تنظيم ” الإخوان المسلمين ” الاسلامي . للتوصّل  ل ” حكومة وحدة وطنية “  بصلاحيات أوسع للحكومة، وبشكل أرقى وأوضح مما جرى من صلح بين الجناحين بعد حوادث الثمانينات  ، تفاهم تمّ حينه كان …

أكمل القراءة »