أخبار عاجلة
الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم (صفحه 3)

عيـســـى ابــراهـيـم

بمناسبة إعلان تطبيع العلاقات بين اسرائيل والإمارات العربية المتحدة  .

( الجمهورية العربية السوريّة ومنذ نشوئها لديها إعتراف متبادل مع دولة إسرائيل ، و الدولتين تعترفان ببعضهما وفق الأصول ، في كل المنظمات الدولية ذات الصِّلة ، خاصة منظمة الأمم المتحدة ، وقد أجرت الجمهورية العربية السوريّة بعهد الرئيس حافظ الأسد 1991 برعاية الولايات المتحدة والإتحاد السوفياتي جولة مفاوضات بين …

أكمل القراءة »

رداً على سؤال مُتكرر لي، أقول  :

الإئتلاف كما شأن بقية  المنصّات ،في داخل سوريا أو خارجها ، هو بالمآل والسياق وبمعزل عن الحديث بالنوايا الطيبة ،التي لا شك لديّ بوجودها لدى بعضهم ، هو ضمن سياق تلك الدول ومصالحها ، ومصلحة الأنظمة السياسية التي تحكم هذه الدول. مآل وسياق موضوعي يحكم عمل تلك المنصّات، بما فيها منصة اسطنبول ” الإئتلاف …

أكمل القراءة »

الزمن لا يعود

من مظاهر الطّفَالة في المواطنة ، في سوريا وسائر المشرق ، الحنين عند كل كارثة وطنية الى : الإنتداب ، أو الإحتلال ، أوالديكتاتور ، أو السلف السابق ، وتذكر إنجازاته !. عبر ذاكرة تعمل على استحضار الجميل من الماضي والقبيح في الحاضر . بدلاً من السعي لتجاوز كل ذلك ، إلى وطن يصنعه مواطنيه ومواطناته . والأشد إيلاماً إعتبار مزرعة …

أكمل القراءة »

الإنتقال من مفهوم الدولة الأبوية والرعايا ، إلى مفهوم دولة المواطنة .

التفجير الكبير في بيروت، يؤكد أهمية حصر السيادة بكل تمظهراتها ، بسلطة منتخبة تُدير الدولة . وليس بتقاسم السلطة التي تُدير الدولة ، بين أمراء حرب ، سابقين أو حاليين . وهو عينه ما يجب تبنّيه في سوريا ، مقروناً بخفض عديد الجيش السوري، وحصر مهامه وضبطها ، متناغماً مع تطبيق القرار 2254 ومحاكمة مجرمي الحرب ، ومن أي طرف …

أكمل القراءة »

الأيديولوجيا الخطرة على الحياة

مشكلة الأيديولوجيا الأعمق ” للأيديولوجيا جوانب إيجابية ” مشكلتها الأعمق هي خلق خرائط معرفية وجغرافية ، بذهن المُؤدْلَج ، موازية للواقع و مختلفة عنه بالآن عينه ، فتأخد الوجود من بين يدي المُؤدْلَج ، لمصلحة غيب سياسي ، يستثمره أخرون . فكيف إذاً كان مُستند الأيدلوجيا الأساس : فكرة الكراهية …

أكمل القراءة »

لا للعداوة ، نعم للسلام ، والبدء بعملية التنمية .

ست وسبعون سنة على إستقلال سوريا ، وأربعٌ وسبعون عاماً على إعلان دولة إسرائيل ، بعد سنة واحدة من إعلان الأمم المتحدة إنشاء دولة فلسطين ودولة إسرائي، وعدم قبول الجانب الفلسطيني – العربي بذلك ، إلا بعد فوات الوقت ، وقبولهم أخيراً بما دون الحصة الأولى … عقود أُستثمرنا ،وأستثمرنا …

أكمل القراءة »

تجاوز التجربة الإنسانية يقتضي نمو من داخلها ، يحترمها ويتفهمها .

الصورة القديمة لأسلافنا ، حيث مثلاً بنطلون الشارلستون الطويل ذو الوسع المُلفت في الأسفل والخصر الضيّق بالأعلى ، وذلك القميص الضّيّق بالخصر والأرداف والقبة العريضة والطويلة وقَصّة الشَّعر مع السوالف الطويلة والعريضة …. ..الخ قد تبدو لنا الآن مضحكة وكاريكاتورية  ومتخلفة …الخ ولكن علينا أن لا ننسى أنها كانت في حينها وظروفها …

أكمل القراءة »

توضيح

حول تعبير ” دولة إسرائيل ” في البوست الأخير وغيره : – وفق القانون الدولي وعلم الإجتماع السياسي و العلوم الإجتماعية ذات الصِّلة ، فإن إسرائيل دولة  كاملة المواصفات القانونية،  والدولة السوريّة  الحالية منذ الإستقلال الى الآن ، واقعياً وقانونياً ورسميا ً تعاملت معها بهذه الصفة ، سواء باتفاقية الهدنة أو فض الإشتباك …

أكمل القراءة »

بين الواقع والأمل .

كل القوى الأجنبية الحالية هي قوى غير شرعية ، ولا تبرير لتواجدها ولا التّذرع بقدومها بناء على طلب ” الدولة ” أو لمناصرة ” الثورة ” . و علينا كسوريين التعامل بواقعية ، و بما يُنهي الكارثة السوريّة و يُوقف حمّام الدم ، وهذا الواقع يفرض إلتزامات مسؤولة علينا كسوريين …

أكمل القراءة »

مأمول الأيديولوجيا الفئوي، في مواجهة استحقاقات قانونية مشتركة .

أحد أهم مساوئ الأيديولوجيا  “ لها مزايا “ أنها لا تحترم القانون وتداعياته ، في الحق والواجب القانوني العام المشترك .خاصة لجهة الإقرار بالتجلّيات الحقوقية في مسألة حدود الدول وإحترامها. بإعتبار كل دولة ، بالمعنى القانوني البارد ، ” إضافة لكل هذا الشعور العاطفي المحترم الذي لا يمكن إغفاله تجاه …

أكمل القراءة »