أخبار عاجلة
الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم (صفحه 30)

عيـســـى ابــراهـيـم

الكتلة النقدية

الكتلة النقدية الضخمة التي استحصل عليها ” الأب القائد الخالد ” وخلفه الأسد الابن ” قائد مسيرة التحديث والتطوير ” مع أقربائهم وشركائهم ، من الثروات العامة السورية ، خلال حكم سوريا لنصف قرن .المودعة في البنوك الغربية والروسية وغيرهما، وكافة المشاريع الضخمة المقامة هناك جرّاء ذلك ، وكذا دورهما …

أكمل القراءة »

رجل الدولة

من يشتغل ويتحدّث بالشأن العام السوري . من المصلحة والجدوى أن يتصرف بمسؤولية ” رجل الدولة ” ومحبة ” أم الصبي ” ، فالانفعال غير المسؤول قد يُشكِّل مخرجاً لغضبك اللحظي ولكنه بالتأكيد يضر بسوريا التي تتخيلها أو تُحبها … 7 آب 2016

أكمل القراءة »

المصلحة الوطنية السورية

مع حجم الخراب المُتزايد تتضح أهمية دور هذا ” النظام ” لدى القوى الدولية المتصارعة ، هذه ” العائلة – النظام ” التي بَنَتْ دورها لعقود على حساب المصلحة الوطنية السورية العُليا ، ولحساب الأخرين المؤثرين ، على شرط البقاء بالسلطة وسرقة المال العام السوري ، هذا المال الذي تستطيع …

أكمل القراءة »

مساعدات

لعلّ من أهم المساعدات السعودية للشعب السوري التمور والخيم وزواج القاصرات و ” حكي ” السيد الجبير , وبالنسبة للنظام أبرز المساعدات السعودية له : هبة الثلاثمائة مليون دولار ويزيد في 2011 و ” حكي ” السيد الجبير.. وأبرزها على الإطلاق السيد المحيسني وأمثاله الذين يلاقون سلطة الأسد الابن من …

أكمل القراءة »

الحل السياسي

نجح الأسد الإبن – كما الأب – دائماً في إبعاد المسؤولية والضرر عنه شخصياً, فمقرّه وأسرته آمنين والموت دونهما , ومناقشة الفساد هي فيما دونهما شخصياً دوماً, وسرقة النفط وحكم العائلة والتوريث وغياب الدستور و انعدام الديموقراطية في دول الخليج وليست لديه , والتحرير و المقاومة بجنوب لبنان , لا …

أكمل القراءة »

مراسيم العفو

بين مرسوم آيار 2011 الذي أخرج علوش ورفاقه .. ومرسوم تموز 2016 الصادرين عن الأسد الإبن ، ” يعفو ” الأسد عمن يستخدم السلاح ليقتل الشعب السوري و يخدم بقاؤه ، ولا ” يعفو ” عن معتقلي الرأي لأنهم الضوء الذي يُزيح عتمته . 29 تموز 2016

أكمل القراءة »

مفهومي الخير والشر

الإبقاء على مفهومي ” الخير ” و” الشر ” بالمعنى التجسيدي الصنمي كجهتين منفصلتين واضحتي المعالم ، كما هما حالياً بالذهن الجمعي العام ، هو أُسُّ من أُسس المُشكل الإنساني في فهم الحياة ومآلاته الكارثية هنا في المشرق، آن الآوان لإعادة الاعتبار للمعنى الفلسفي العميق لكلا المفهومين ، من حيث …

أكمل القراءة »

حول الشخصيات التاريخية

الشخصيات التاريخية والدينية في المشرق ،التي مضى عليها عشرات بل مئات من السنين ، تمّت إعادة صياغتها عشرات بل مئات وآلاف المرّات ” لإسباب عدّة “حتى وصلت إلينا بصيغتها المتداولة بين أيدينا الآن ، ولعلّ الحكمة تقتضي أن يُترك الحديث بشأنها للمختصين فهؤلاء هم القادرون على فهم أعمق وأكثر واقعية …

أكمل القراءة »

غياب المعيار الموضوعي

بغياب المعيار الموضوعي المُشترك ، لدى سوريين ، في تناول القضايا العامة . فكل أمر يخصُّ التقييم أو التغيير ..الخ ، مُرتبط بحالتهم الخاصة باللحظة عينها ، فتكون سوريا مثلا ً هي ما يظنّه فيها تبعاً لشعوره اللحظي ، فيصبح إنقطاع الكهرباء مثلاً كارثة كبيرة ، ومقتل مئات الآلاف وتهجير …

أكمل القراءة »