الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم (صفحه 39)

عيـســـى ابــراهـيـم

المواطنة

أزعم أن المواطنة مفهوم حقوقي سياسي مُتقدّم في علم الإجتماع الإنساني ، تجاوز مفاهيم علم الإجتماع السابقة ، التي شرح بعضاً منها بن خلدون وغيره.. لجهة قيامه على الغلبة والكثرة وغيرها من المفاهيم القائمة على الإنتصار الفئوي والدحض تبعاً لذلك .

أكمل القراءة »

ملك

“مَلِكٌ أُسْرَ بالخُصَلْ ” .. ” ثدياكِ كَخَشْفَتَيْ ظَبْية تَوأمَين يَرْعَيان بين السَّوسَن ” نشيد الإنشاد : الملك سليمان يُخاطب شولميث . 14 شباط 2017

أكمل القراءة »

بين قوسين

بالأغلب الأعم مفردات ومفاهيم علم الإجتماع وعلم السياسة. وعلم القانون التي تُستخدم في سوريا يجب وضعها دائماً بين قوسين ومن ذلك مفاهيم : ” الدولة ” ، ” النظام “، ” حزب ” ، ” إشتراكية “، ” المقاومة ” ، ” التحرير ” ، ” الدين ” ، ” …

أكمل القراءة »

مسامحة المجرم

رغبتنا الصادقة كسوريين بوقف القتل والتخريب الجاري لا تعني البتّة مسامحة المجرم ، علّه يكفُّ عن إجرامه !. سواء أكان هذا المجرم عضواً في المافيا الحاكمة ، أو فرداً في مافيات الإرهاب المتعددة التسميات في سوريا . قانوناً ردع المجرم يكون بعقابه لا بمسامحته ، فالمسامحة والحالة هذه تعني حكماً …

أكمل القراءة »

مُلفت

مُلفت شخص الأسد الإبن ! يُشارك روسيا الاتحادية وإيران ، وقوى دولية أخرى، ويُقدَّم تنازلات خطيرة عن الحقوق السيادية في كل صوب ، عبر إتفاقيات تمسُّ الوطن السوري والمصلحة السورية العامة. سواء في التّمكين من أراضٍ سوريّة أو من مصالح سوريّة .. يُشارك هذه القوى في حكم سوريا وإدارتها . …

أكمل القراءة »

قتل

قَتل ثلاثة عشر ألف مُعتقل في سجن صيدنايا ، بهذه الطريقة الوحشية، إضافة لقتل مئات ألاف السوريين ، لمنع الحل السلمي بتداول السلطة ، جرائم جنائية ، لا يمكن تحت أي ذريعة ، إعفاء مُرتكبها من العقاب كائناً من كان ، ومن أي فئة إثنية أو دينيّة . مُعتبراً نفسي …

أكمل القراءة »

أزعم

أزعم أن الديموقراطية والحق بالتعبير وغيرها من حقوق الإنسان ، هي طريق بإتجاهين ، حق و واجب ، وهي مفاهيم – بالأغلب الأعم – غير مُتَضَمّنَة ب” ثقافتنا ” ، لذلك نقتنص هذه الحقوق من المساحة الإنسانية ونُحاجج بها ، لنحصل على مصلحتنا الشخصية الفئوية ، ثم نعود إلى مخبأنا …

أكمل القراءة »

عدم النص

عدم النص على دين أو إثنية رئيس الدولة في سوريا ، أمر ينسجم مع المواطنة كمفهوم حقوقي ، كما يُتيح لكل مواطن سوري التّرشّح والتّرشيح لتلك الوظيفة العامة ، بمعزل عن خلفية ثقافته الفرعية الدينية أو الإثنية . على قاعدة الشراكة في الغُرْم والغُنْم . ما تقدم لا يتعارض البتّة …

أكمل القراءة »

المُلفت

المُلفت أن من يرفض ” العَلمَانية ” في سوريا وسائر المشرق , هم مُدّعي التّدين من شقّي الإسلام السني بتفرعاته والشيعي بتفرعاته , رغم أن ” العَلمَانية ” في أغلب مفرداتها في إدراة المجتمعات كـ: تكافؤ الفرص والحق بالتعبير وحرية الإيمان من عدمه و عدم استخدام المُقدّس

أكمل القراءة »

خارج خياريّ الموت

خارج خياري الموت : خيار ديكتاتورية الأسد الإبن , أو خيار إرهاب خريجي ” معاهد الأسد لتحفيظ القرآن “, و ما يُمثلان من مدلول رمزي , تاريخي أم مُعاصر … الأمة السورية تستحق خيار الحياة الطبيعية اللائقة بالبشر , لتبدأ خطوتها الأولى على درب التمدّن الطويل اللائق بالأمم الحيّة .. …

أكمل القراءة »