°
, June 23, 2024 in
آخر الأخبار
الصحة والتطوير الذاتي

صحة الطفل في عامه الأول

أجرت اللقاء : منال قطّان

الطفل في عامه الأول لغة مبهمة وشيفرة لم يصعب اكتشافها , لاتوجد قواعد أساسية لفهمه , يصعب التعامل معه , وسائل تعبيره مختلفة تتلخص غالباً بالبكاء قد نحتاج لاحساسنا وعاطفتنا بالتعامل معه أكثر من أي شيء آخر .

 

عادة ماتعاني الأم مع مولودها في أشهره الأولى وفي عامه الأول خاصة إن كانت أم للمرة الأولى وغالباً ماتكون المشاكل والحلول بسيطة الا انها قد تخفى عن الأم بسبب عدم خبرتها الكافية أحياناً أو نتيجة ارتباكها من بكاء الطفل المتواصل .

في هذا الحوار مع الدكتورة لمياء بظنا الاختصاصية بأمراض الرضع والخدج وحديثي الولادة الحائزة على جائزة البورد العربي في طب الاطفال .

سنستعرض أهم المشكلات التي تعاني منها الأم مع صغيرها في مراحله العمرية الأولى وحتى عامه الأول وكما أسلفنا ليست هنالك قواعد عامة إنما هي حالات شائعة حاولنا التوفيق فيها قدر الامكان بين الخبرات العامة للأمهات وبين العلم .

 

·         د. لمياء ما أهم المشكلات التي تجعل الطفل في أشهره الاولى دائم الصراخ ؟

 

السبب الاول : عدم كفاية الارضاع الوالدي ويتم تشخيص هذه الحالة بمراقبة زيادة وزن الطفل حيث يجب ان يزيد وزنه بمعدل 1 كغ شهرياً .. وفي حال لم تتم هذه الزيادة نقوم بمراقبة غذاء الأم وننصح بتناول أغذية نوعية غنية بالمعادن والفيتامينات وارضاع الطفل بشكل متكرر ممايزيد من افراز الحليب وفي حال عدم زيادة وزن الطفل نعطي الحليب الصناعي كمكمل وليس بديل لحليب الأم

السبب الثاني : اصابته بمشكلة مرضية وغالبا مايرافقها أعراض أخرى غير البكاء كالترفع الحروري والإقياء وهنا ننصح بزيارة الطبيب لمعاينة حالة الطفل واعطائه الادوية اللازمة

السبب الثالث : وهو الأكثر شيوعاً اصابة الطفل بالمغص والغازات خلال الأشهر الثلاثة الاولى من عمره وهي حالة سليمة لكنها مزعجة للأهل والطفل تنتج عن تراكم الغازات بعد الرضاعة وتسبب نوبات بكاء متكررة تحدث غالباً بنفس الوقت وبشكل يومي ويستمر البكاء لمدة ساعتين أو أكثر أحياناً ثم يزول . وفي هذه الحالة ننصح باعطاء ادوية طاردة للغازات تساعد على تهدئة الطفل واعطاء المشروبات الدافئة كالمليسة والبابونج ومن الأمور المفيدة وضع الطفل بوضعية الانبطاح ( الطب ) على فخذ الأم  .. وفي حالات المغص الشديدة يمكن اعطاءه بعض الادوية المهدئة والمنومة .

·         من المقولات الشائعة أن صحة الرضيع ترتبط ارتباطا قويا بلون البراز وقوامه .. هل هذا صحيح ؟

 

لا .. أبدا حديث الولادة يتغوط من 7 الى 8 مرات يوميا وهذا طبيعي , بشرط زيادة الوزن وبالعكس يعتبر من مؤشرات كفاية الارضاع الوالدي.

 

·         حتى ان كان قوام البراز رخو أو سائل ؟

 

لا يهم أبداً

 

·         متى تنتهي مشكلة الغازات بشكل طبيعي ؟

 

عادة بعد الشهر الثالث وربما تتأخر أكثر بقليل ولكنها تبدأ بالانتهاء التدريجي منذ الشهر الثالث .

يقال ان المولود قيسريا اكثر عرضة للغازات من المولود طبيعياً

لا شيء مؤكد بهذا الخصوص .

 

·         متى تنصحين الام باستخدام الغذاء للطفل ؟

 

بعد الست أشهر .

لأن الطفل مادون الست أشهر بأحوج مايكون لحليب الأم فخلاياه الهضمية لا زالت في طور التكون , حتى إن لم يكن حليب الأم يشبعه وهذا يخضع لمعايير عدة سنورد ذكرها يفضل الاستعانة بالحليب الصناعي إلى جانب حليب الأم لا اللجوء لمغذيات أخرى .

 

·         ماالاغذية التي يجب البدء بها وماالاغذية المحظورة ؟

 

بالنسبة لتغذية الطفل يوصى باستمرار الرضاعة سواء من الأم أو الحليب الصناعي لعمر ست أشهر ثم يمكن البدء بالتغذية المختلطة والاساس في التغذية هو البدء بشكل تدريجي حسب تحمل الطفل وتقبله

الوجبات التي نوصي بالبدء بها :

– وجبة فواكه طازجة مسحوقة بالخلاط لتصبح سهلة البلع لعدم وجود الأسنان  وتعطى صباحاً .

– الوجبة الثانية : تعطى ظهراً وهي وجبة خضار مسلوقة بدون اضافة مواد دسمة كالسمنة أو الزيت أو الزبدة .

هذه المواد الدسمة يمكن البدء بادخالها لشوربة الخضار بعد الشهر التاسع

وتحتوي وجبة الخضار هذه على جميع أنواع الخضار المتوفرة ويمكن اضافة قطعة لحمة أو دجاج مسلوقة وتهرس جيداً وتعطى بالملعقة ليتعود الطفل على التذوق والاكل بالملعقة .

–          الوجبة الثالثة : وهي وجبة المطحونات التي تحتوي على القمح مثل السيريلاك او مايشبهه , ويمكن للأم ان تحضر وجبات غذائية بالمنزل تشبه السيريلاك مثل الحريرة ( وهي عبارة عن طحين محمص بالزبدة ومضاف له القليل من السكر والماء او الحليب ) او ممكن تحضير حلاوة السميد .

من عمر ست اشهر الى تسع اشهر ثلاث وجبات يومية بالاضافة لرضعات الحليب .

بعد التسع اشهر .. يضاف للتغذية السابقة مايلي :

صباحا يعطى صفار البيض المسلوق ثلاث مرات أسبوعياً ويؤجل البياض لبعد السنة خوفاً من التحسس الغذائي

كما يمكن ادخال اللبن المصفى والجبنة البيضاء المغلية والجبن المعلب والمثلثات والحلاوة .

بالنسبة للخضار يضاف الدسم مثل السمنة والزيت والزبدة والمحافظة على اللحمة والدجاج ويمكن ادخال العدس بهذا العمر لإن هضمه يكون اصعب في المراحل السابقة .

ونحافظ مساء على وجبة المطحونات .

بعد عمر السنة تصبح تغذية الطفل طبيعية مثل باقي أفراد العائلة .

أما بالنسبة للاغذية المحظورة قبل السنة :

الفريز وبياض البيض والعسل .

هذا بشكل عام للطفل السليم وهناك حالات مرضية خاصة تكون فيها التغذية خاصة و أشهرها الداء الزلاقي أو مايسمى سوء الامتصاص حيث يمنع الطفل عن كل الاغذية الحاوية على مشتقات القمح .

وعادة يجب اتباع هذه الحمية مدى الحياة لإن مرض سوء التغذية يعود لوجود استعداد لعامل وراثي  ويتحسن الطفل بمجرد اتباعه لهذه الحمية وتعود حالته لتسوء وتعود له الاسهالات في حال تناوله لاي من مشتقات القمح .

 

·         عادة ماتكون فترة بزوغ الاسنان فترة مزعجة للام والطفل , ما أهم الأعراض لبزوغ الاسنان عند الطفل والمشاكل الصحية الصحية المرافقة لها ؟

 

يبدأ بزوغ الأسنان عادة مابين الشهر الثامن والتاسع والاعراض المرافقة لبزوغ الاسنان عادة ماتكون حرارة خفيفة لاتتجاوز 38.5 وبكاء خفيف وقد تترافق مع اسهالات خفيفة الكمية والعدد , وكل هذه الأعراض لاتتجاوز مدتها 48 ساعة .

 

·         يقال أن كل مرة يتعرض فيها الطفل لبزوغ سن جديد تصاب المنطقة الضعيفة في جسمه .. مثلاً يُصاب بالتهاب إذن متكرر أو انفلونزا أو التهاب حلق أو أمعاء وما شابه ؟؟

 

لا علاقة لظهور الأسنان باحتمال تعرض الطفل لأي مرض , يبقى هذا كلاما شائعا والاعراض التي ذكرتها لك هي فقط  الأعراض التي تصيب الطفل , وجود أي التهاب أو مرض آخر لا يجب الصاقه ببزوغ الاسنان .

 

·         في حال وجود اسهالات ينصح بايقاف الحليب فورا لمدة أقلها 48 ساعة حتى يتوقف الاسهال  ..؟

 

عند وجود اسهالات ينصح بزيادة الوارد الغذائي للطفل والاكثار من السوائل حتى لا يصاب الطفل بالجفاف ولتعويض الشوارد التي يمكن أن يفقدها الجسم , ولا يجب ايقاف الحليب أبداً لا الطبيعي ولا الصناعي .

 

·         الربو اتحسسي .. عادة مايصيب الاطفال ويشكل رعباً للأهل خاصة ان لم يتجاوز الطفل السنة من عمره , وخاصة في المناطق ذات الأجواء الجافة الصحراوية ؟

 

الربو التحسسي هو نوبات من السعال تصيب الاطفال باعمار مختلفة من عمر السنة وحتى عمر البلوغ ولكي نفرق بين الربو والسعال يجب ان يكون هناك ثلاث نوبات على الاقل من السعال مع سماع أزيز وتطاول زفير وتم تقييمها من قبل الطبيب مع استجابة جيدة للموسعات القصبية , وهذه النوبات من السعال تزداد عادة بالتعرض للعوامل المحسسة

أغلب العوامل المحسسة هي غبار الطلع والغبار بشكل عام والدخان والاركيلة وروائح العطور

وهو ليس مرض خطير إنما يمكن علاجه بسهولة بأدوية متعددة كما أن هناك أدوية تفيد في الوقاية من تكرر هذه النوبات .

 

·         أحياناً يولد الطفل ولديه حالة من رجفان الاطراف , يقال أنها عوز لفيتامين D  ؟

 

لا أبداً .. هذا أيضاً كلام عامي فحالة رجفان الاطراف طبيعية وكل رجفان عند الطفل يتوقف بمسك الطرف ولايترافق مع غياب عن الوعي وهو أمر طبيعي ولايحتاج لشيء وكذلك رجفان الذقن .

ومن الخطأ أن الرجفان يحتاج لفيتامين D.

 

·         في حال تأخر افراز الحليب عند الام في الايام الاولى للولادة يعطى الطفل ماء التمر المسلوق وأحياناً ماء التفاح المسلوق وأحيانا ماء وسكر .. أيهم صحي أكثر ؟

 

حليب الأم يفرز من الساعات الأولى للولادة ويسمى في الايام الثلاثة الاولى  ( اللبأ ) وهو غني جداً بالمواد المغذية وبالاضداد الواقية من المرض ولا يجب اعطاء الطفل أي من السوائل التي ذكرتها لانها مؤذية وتمنع الارضاع , فالمحرض لافراز الحليب عند الأم هو المص المتكرر للطفل لذلك يجب وضع الطفل على صدر أمه منذ الساعة الاولى للولادة , هذا هو المحرض الاساسي لافراز الحليب .. مص الطفل المتكرر وحنان الأم بقرب طفلها منها يساعد على افراز الحليب وتدفقه .

وإن تأخر افراز الحليب عند الام لسبب ما قد يكون مشكلة في حلمة الام أو عدم قدرة صغيرها على المص يمكن معالجة هذه المشكلة ولايجوز ابدا استخدام أي من هذه السوائل كتعويض .. هذه ممارسات شعبية شائعة وخاطئة جداً

 

·         اليرقان الولادي .. بماذا تفيدينا عنه ؟

 

يتعرض غالبية الأطفال لاصفرار الوجه وقتامة لون البول في الاسبوع الأول من الولادة وهو مايدعى باليرقان الولادي وهو بشكل عام حالة مرضية عابرة وسليمة وكثير من حالاته لاتحتاج لدواء معين , ولكن يجب متابعتها مع الطبيب وسأشرح ذلك

أغلب حالات اليرقان بهذه الفترة تسمى يرقان فيزيولوجي وهو ليس له سبب مرضي معين ولكن سببه عدم نضج خمائر الكبد المسؤولة عن اطراح الاملاح الصفراوية ويزداد في حال تعرض الطفل للجفاف وقلة الرضاعة مايميز هذا اليرقان انه يبدأ بعد اليوم الثالث من الولادة ويتحسن باليوم السادس او السابع وعادة تكون مستويات البيلروبين بين 13-15 ملغ / د.ل

وهو عادة لايحتاج لعلاج معين ماعدا الاكثار من الرضاعة مع المتابعة من قبل الطبيب .

النوع الثاني من اليرقان هو الذي ينجم عن انحلال الدم لدى الوليد بسبب تنافر الزمر , وهذا يوجد بحالتين :

إما ان تكون زمرة الام سلبية والطفل زمرته ايجابية

أو تكون زمرة دم الام     O  والطفل أي زمرة أخرى

في هذه الحالة يتعرض الطفل لانحلال دم مبكر وظهور اليرقان بشكل مبكر وارتفاعه لمستويات عاليةوعادة مايظهر اللون اليرقاني بسبب الانحلال خلال ال 24 ساعة الاولى من الولادة بعكس الفيزيولوجي الذي قلنا يظهر في اليوم الثالث .

 

·         يقال أن اليرقان الولادي بسيط ويحتاج فقط لوضع المولود تحت ضوء ( نيون ) أبيض ؟

لا .. أبداً

لايفيد ضوء النيون لأنه في حال ارتفعت نسبة البيلروبين لسويات عالية يوضع الطفل في المشفى تحت المعالجة الضوئية وهو نوع خاص من النيونات لونها أزرق ولها طيف معين من الضوء

مختلف تماماً عن الضوء العادي حيث تقوم هذه الحزم الضوئية بتكسير البيلروبين وطرحه عن طريق البول والبراز .

لهذا قلت من البداية يجب متابعة اي لون يرقاني مع الطبيب وهو الذي يحدد خطورة الحالة واهميتها وهو الذي يحدد ان كان الطفل بحاجة لتحاليل ومشفى او بحاجة لخطوات علاجية بسيطة حسب امتداد اللون اليرقاني على الجسم فالعين الخبيرة لها دور مهم .

وبالملخص : الحالات التي تحتاج زيارة طبيب فوراً ..

تطور اللون اليرقاني خلال اليومين الاوليين للولادة .

اذا كان وزن الطفل 2500 غ فما دون .

اذا استمر اللون اليرقاني لاكثر من 15 يوم .

 

·         بعض المواليد يعانون من امتلاء الرئتين بسوائل الخلاص بعد الولادة .. ؟

 

سأشرحها بطريقة علمية مبسطة .. عندما يكون الجنين داخل الرحم تكون الاسناخ الرئوية ممتلئة بالسوائل لأن الطفل يأخذ الاوكسجين ويطرح ثاني اكسيد الكربون عن طريق المشيمة لذلك لايستخدم الطرق التنفسية اثناء الحمل وبعد الولادة وانفكاك الحبل السري يصبح الطفل معتمدا على نفسه بالتنفس لذلك يطلق صرخة قوية فور ولادته ويبكي هذه هي الصرخة التي تؤدي الى دخول الاوكسجين للطرق الهوائية حيث يقوم الاوكسجين بطرد هذه السوائل ويقوم الطفل بالتنفس العفوي .في بعض الحالات لا تنطرح هذه السوائل بشكل كامل لذلك يبقى القليل منها في الطرق التنفسية مما يتسبب بضيق تنفس عند الطفل .

وعادة يتحسن الطفل خلال عدة ايام باعطاء الاوكسجين والسوائل الوريدية وبدون أي تأثيرات على المدى الطويل

 

·         هل هو بحاجة لسحب هذه السوائل في المشفى .. أحياناً هذه السوائل تتسبب بحالات اختناق ؟

 

لا هذه السوائل لاتسحب لأنها ضمن الرئة وترتشف تلقائياً

أما السوائل التي تتحدثين عنها فهي ناجمة عن الولادات الطبيعية فأثناء مرور الطفل بالقناة المهبلية يمكن أن يبتلع سوائل أحياناً تسد الأنف أو تبقى في المعدة , يمكن ان يتقيأها الطفل أحياناً , وقد تكون لزجة قليلا تسبب الشعور بالاختناق عند محاولة الطفل التقيؤ وفي حال كان خروجها بالتقيؤ صعبا يمكن سحبها من المعدة بأنبوب خاص .. وأحيانا يلزم اعطاء الطفل مضاد اقياء لعدة أيام ليرتاح .

 

·         أحياناً يولد الطفل وعينيه مغمضتين ويبقى عدة أيام على هذه الحال ؟

 

عادي جداً .. أن يولد الطفل وعينيه مغمضتين , هذه ليست مشكلة مرضية وليست ذات اهمية , ولا يحتاج لقطرة عينية إلا أن كان يعاني من التهاب أو تقيح بالعيون , تحتاج لأيام قليلة بعد الولادة ويبدأ الطفل بفتح عينيه .

 

 المصدر : مجلة اليقظة .