أخبار عاجلة
الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم / توضيح حول حق ” الدولة ” باستخدام العنف المُشرعن …

توضيح حول حق ” الدولة ” باستخدام العنف المُشرعن …

من المفاهيم القانونية العامة أن للدولة وحدها الحق عبر أجهزتها المُختصة باستخدام العنف المُشرعن , وهو أمر صحيح لأنها وفق الاجراء الحقوقي هي الممثل للمجتمع ومصلحته العامة , وفي حال الخلل بالوصول لهذا التمثيل الحقوقي عبر المفاهيم الحقوقية العامة ومنها الانتخاب وفصل السلطات واستخدام الأُطر الحقوقية العامة في توزيع مراكز السلطة وتدرّجها وأليات اتخاذ القرار … الخ
وهو خلل جوهري متوافر في الحالة السورية حيث أن ” النظام السياسي” الحالي مُؤسس على انقلاب على الشرعية عبر الانقلاب العسكري 1970ومن ثم توريث للسلطة من أب لابنه المستحوذ على السلطات جميعاً خلافاً للمفاهيم الدستورية والفقه الدستوري …,
ووفق ذلك ليس صحيحاً من الناحية الحقوقية اطلاق صفة الدولة على هذه السلطة غير الشرعية التي لا تراعي أياً من شروط الشرعية القانونية في تأسيسها واستمرارها وبالتالي التأسيس على ذلك المفهوم الحصري باستخدام العنف المُشرعن لاطلاق صفة الارهابي على كل ما يقوم بعمل ضدها …
نحن في سوريا الأن وبالمآل – بالأغلب الأعم – أمام عصابة تستظل بالشعارات الوطنية العامة مدعومة من قوى خارجية لها مصالحها معها كعصابة وليس كممثل شرعي للشعب السوري .. عصابة مستولية على السلطة والثروة والخزينة العامة للدولة وعبر ذلك تتحكم بالجيش والأمن وتستخدمه خلافاً لنية أو رغبة المنتمين اليه لتحقيق استمرارها في تلك الوكالة الحصرية لكل شيء في البلاد , وعصابات مُسلّحة أخرى تستظل بالقيم الروحية السامية وعبر دعم قوى خارجية تريد خوض التجربة ذاتها بالوصول للسلطة عبر السلاح …دون أن يعني ذلك البتة الاساءة لمن خرج غير باغٍ حاملاً للسلاح لحماية أهله من القتل …
لذلك أعتقد أن الوطنية بمعناها الحقوقي تقتضي القول أننا كمواطنين سوريين نحن ضحية عصابتين تقتتلان على السلطة …..
وخيارنا الملائم لتحقيق مفهوم الدولة الممثلة لنا جميعاً, هو خارح الاصطفاف وراء أيّاّ من العصابتين . بل بتبني مفاهيم بناء الدولة وفق شرعية الاتفاق على المشترك الحقوقي والمفاهيم الفقهية الدستورية التي تضمن حماية التنوع وضبطه القانوني بدون غلبة وبالحد الإنساني المقبول والممكن…… لا على غلبة القوة السلطوية و العسكرية المدعومة من الخارج لطرفي المعادلة …

شاهد أيضاً

مُتابعيّ المحترمين :

– تمّ إعادة تفعيل هذا الموقع ” الذي أسس في ربيع 2008 ” إثر تحديثه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *