أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة والتطوير الذاتي / عشر نصائح من مقدمة كتاب : المغالطات المنطقية – عادل مصطفى

عشر نصائح من مقدمة كتاب : المغالطات المنطقية – عادل مصطفى

نصيحة 1:
فكر بنفسك لنفسك، فالتقدم في التفكير النقدي لا يتم إلا كرحلة فردية وكدح شخصي. إياك أن تكل إلى غيرك أن يفهم ويفكر عنك.

نصيحة 2:
اكتسب القدرة على الانفصال عن رأيك، ضعه تحت النقد والمحك كما تفعل مع آراء الغير.

نصيحة 3:
لا تبخل بجهد من أجل الخروج من “مركزية العرق”.. من كهف الآراء الشائعة في عُرف جماعتك، قم بالتمييز بين حقائق العالم وبين ما تصادف أن يكون رأي أسلافك او الرأي السائد في مسقط رأسك وزمان وجودك.

نصيحة 4:
كن على استعداد للتخلي عن رأيك إن ثبت خطؤه، اسأل سؤالاً حقيقياً، سؤال من يبحث عن الحق لا عن مجرد تأكيد لما تعتقده سلفاً.

نصيحة 5:
تعلم كيف تعرّي وتميز الافتراضات التي تبطّن الرأي وتضعها موضع النقد، ليكن ولعك بالأسس.

نصيحة 6:
لا تسقط رغبتك على الأشياء ولا تجعل من أمانيك معياراً للحق، فالعالم لم يخلق من أجلها ولم يفصل على مقاسها.

نصيحة 7:
خذ “البلاغة” ولا تؤخذ بها، وميّز دائماً بين الخطابة والبرهان. لا يخلبك زخرف القول عن جوهر الحجة، ولا تقف عند التشبيه البليغ وتأخذه مأخذ الدليل.

نصيحة 8:
لا تجعل من قوة الاعتقاد معياراً لصوابه، فكثيراً ما تتناسب حرارة الانفعال عكسياً مع قوة البينة، بحيث يمكننا تعريف “التحيز اللامعقول” بأنه “ما يجلب الغضب عند مساءلته”. إبحث عن مكمن تحيزك بأن تلاحظ متى تخرجك الآراء الأخرى عن طورك وتثير غضبك.

نصيحة 9:
مهما بلغ نضجك في التفكير النقدي ستظل دائماً بحاجة إلى تحصيل العلم واكتساب المادة المعرفية التي تعمِل فيها فكرك، فالمنطق والرياضيات هما أبجدية الطبيعة وليسا الكتاب نفسه.

نصيحة 10:
وأخيراً..
تعوّد صحبة السر.. وتذوق لذة التساؤل
الأجوبة تثقلك وتطفئك وتجمّدك
وحدها الأسئلة ما يشوّقك ويهزّك ويحدوك
وربما اقتضى المرء عمره كله كي يعرف أنّ هذا الشوق وهذا الولوع هو الغاية القصوى والثروة النهائية ؟

شاهد أيضاً

الحل السياسي لوقف استخدامنا كقتلى ..

ما جرى منذ حوالي ست سنوات من ثورة ناتجة عن سوء إدارة شمولية ، ممتدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *