أخبار عاجلة
الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم / تأسيس لمعرفة مختلفة

تأسيس لمعرفة مختلفة

بعض مُسلّمات في الثقافة السورية يجب الحديث ” قد يكون حديثاً مؤلماً ” بشكل جدّي , واضح , نهائي , عن مدى صحتها :
ما صحة نظرية إنطلاق الهجرات السامية ” المرجعية التوراتية لتاريخ المنطقة ” من العربة نحو سوريا وبلاد الشام …؟ أم أن الهجرات تمّت – لإسباب ما – من سوريا بإتجاه جوف العربة ..؟ كما حصلت هجرات الى سواحل العربة الأخرى من أماكن أخرى في العالم .. ؟وما يستتبع ذلك من أن العربية هي مفهوم مكاني وليست سلالة قومية ؟ وهل فعلاً يُوجد نقاء سلالي في سوريا يُمكن اعتماده للحديث عن قومية ما عربية أو غيرها ؟ وهل فعلاً اللغة العربية قديمة بنت ذاتها ….؟ أم هي تلفيق من لغات قديمة سبّاقة…؟ هل هي لغة غنية بمفرادتها ويُمكن اعتمادها في المستقبل كما هي …؟ أم تحتاج إغناء وإعادة نظر جذرية في حال رغبنا لها أن تعود للحياة … ؟ هل من الطبيعي أن يقتصر تدريس التاريخ السوري على فترة بعينها وببعد أيديولوجي ..؟ أم أن الحكمة والفائدة تقتضي قراءة متوازنة للتاريخ السوري كاملاً وبشكل غير أيديولوجي من أجل بناء مواطنة تنطلق من المكان ولمصلحته ؟! ….

9حزيران2016

شاهد أيضاً

يا زمان الوصل في الأندلس… د. محمد الأحمد .

عندما أنشأ الصديق العزيز فتحي بيوض (زمان الوصل) منذ ما يقرب من خمسة عشر عاماً، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *