°
, May 26, 2024 in
آخر الأخبار
عيـســـى ابــراهـيـم

نقطة ذروة توازن المصالح

يوماً بعد يوم وعند كل قاعدة عسكرية لدولة عظمى تُبنى في سوريا : ” الروسية ، الأميريكية ، الفرنسية ” ، تتضح معالم ” قوّة ” هذه السلطة غير الشرعية ، القائمة أساسأ على نقطة ذروة توازن المصالح والصراع الدولي ، التي بُني عليها استقلال سوريا ، فهي نقطة الذروة التي أدركها رجال الإستقلال ، للحصول على الإستقلال ومن ثم بناء الدولة ، وإعتبرها الأسد الأب، فيما بعد فرصة ذهبية لبناء دوره الشخصي واستمراره الوراثي … آن الآوان ليعي السوريون عبر نُخبة سياسية سورية ممن يُفكرون برؤية رجال الدولة ،أن سوريا بحكم موقعها، والتداخل الديموغرافي، والبعد التاريخي، قائمة على نقطة الذروة والقوة تلك ، وسط الصراع العالمي ، وهذا يستوجب رؤية سياسية تُراعي ذلك ، بعيداً عن جعجعة الشعارات ولمصلحة سوريا ، فميزة الأسد الأب أنه وعى تلك الحقيقة وبنى عليها دوره الشخصي ، علّ وعي هذه النخبة لما تقدّم يُبنى عليه مجد الدولة السورية القادمة ، وإلا وحيث لا إمكانية واقعية لإعادة إحياء الأسد ، فتلك القوى ستحضر بنفسها الى سوريا لتثبيت حدود الصراع قبل رسمه بطريقة أخرى ومُختلفة عمّا مضى …

10 حزيران 2016