°
, April 20, 2024 in
آخر الأخبار
عيـســـى ابــراهـيـم

التّهكم والمبالغة

Issa Ibrahim
‏12 ديسمبر‏، الساعة ‏01:57 م‏ ·
التهكّم والمبالغة والبذاءة في التوصيف والتعابير والإيحاءات الجنسية في مقاربة المأساة السورية والكلام الجميل العائم غير قابل للقياس والقابل دوماً للتاؤيل والتملص من المسؤولية عند ضرورة التحديد ، والعيش بالرأي على رأي الأخر وتسفيهه وعدم تقديم بدائل …كل ذلك غير مجدي وإن كان ذلك يُشكِّل عند بعضنا “فشّة خلق “!
فسوريا وبعد سبع سنوات من استمرار كارثة إنسانية غير مسبوقة لا تساعدها هذه الروح …
من حق كل منا إعتبار نفسه ” نازل بقِفّة مقدسة ” من عند الرب أو هو ” الوكيل الحصري ” للوطنية والحق …
لأن من شأن ذلك خلق توازن ثقة لدى بعضنا …
بيد أن الإنتقال من هذا المستوى بالإحساس بالذات إلى إعتبار تهكمنا ورأينا معيار موضوعي تُقاس عليه البشر فتلك مأساة أخرى …
علينا جميعاً أن نُقاس على معيار موضوعي خارج ذواتنا التي نحترم والأهم من ذلك أن كلام لا تقبل أن يوجه إليك لا توجهه الى أخر . يعجبني قول علي ” عامل الناس كما تُحب أن يعاملوك ” وقول يسوع ” قذىً في عين أخيك تراها خشبة في عينكَ لا تراها ! “