أخبار عاجلة

سوء فهم

من المَعُوقَات في اللغة أن مطلق نص ” حمّال أوجه ” حتى في النص المقدس !
النص القانوني يَضبط الأمر لحد كبير ، ومع ذلك لا يخلو هذا النص من تأويلات وإحتمالات …
لذلك من المفيد والمجدي تَدَبُّر قراءة النص ، مُطلق نص ، على نسيج ” بيت القصيد ” فيه .. من أجل معرفة ما يُريد قائله .
لا لتأكيد هاجسنا المُسبق ، ومعرفتنا المسبقة ، وإتهامنا ،وتنميطنا، وسوء ظننا ، وتربصنا ….
ففي ظل هذه العوامل الأخيرة كل نص هو سوء فهم مستمر ..
قراءة العقل البارد الحُرّ ، غير المُتربص ، الراغبة بالمعرفة الحقّة . وحدها تضع سوء الفهم بحده الأدنى ، غير المُعيق للمعرفة والتواصل السليم ..
لا يمكننا القراءة ويدنا على مُسدّسنا .

شاهد أيضاً

العلاج السُّلوكي المعرفي(Cognitive behavioral therapy)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *