أخبار عاجلة

تنويه

بتاريخ البارحة ليلاً 24 .01. 2018 أبلغت هيئة الوفد التفاوضي لهيئة التفاوض عبر إيميل . إنسحابي من مؤتمر الرياض “2” ومن كل تداعياته بالنسبة لي , في الهيئة العامة ،ومن موقعي كمستشار للوفد التفاوضي للهيئة التفاوضية في جينيف ، وقد أبلغتهم قبل حوالي أربعة أيام إعتذراي عن الحضور الى إجتماعات فيينا ضمن مسار جينيف ، المنعقدة إبتداءاً من هذا اليوم.
أؤكد هنا أن هيئة الحكم الإنتقالية كاملة الصلاحية وفق قرار مرجعية جينيف” دون أستانا أو سوتشي … الخ ” ، هي الإمكانية الواقعية القانونية الوحيدة الصادرة بموجب قرار دولي ، التي يُمكن من خلالها تحقيق إنتقال حقيقي لمصلحة السوريين كل السوريين ومن أي موقع كانوا ، وهي ستكون بدون مجرمي الحرب ومن أي طرف كان. وبطبيعة الحال هذا يقتضي عدم مشاركة الأسد الإبن أو الجولاني أو من شاكلهما، وفق تصنيف الجهات الدولية ذات الصِّلة لجرائم ومجرمي الحرب .

شاهد أيضاً

وقف إطلاق النار

القرار الدولي اليوم بوقف إطلاق النار في سوريا لضرورات إنسانية ! أمر مهم وفق ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *