أخبار عاجلة

” التَّمكين ” …

( التّمكين ). فلسفة مُخادِعة، يعتمدها الإسلام السياسي، بشقّيه الشيعي – السني ، من خلال استخدام ” الإقتراع “المُنْتَج الأخير للديموقراطية. كسُلُّم للوصول الى السلطة ”  سطح الديموقراطية ” ، ومن ثم سحب هذا الُسلُّم لوقف العملية الديموقراطية برمتها ونهائياً !.

عبر الانقضاض على كل المنجزات الديموقراطية المجتمعية المشتركة … و عبر إعلان دستوري وإجراءات إدارية و” قانونية ” …الخ لمصلحة فئوية وقحة تُلغي كل مشترك إنساني بذريعة إرادة الله ، التي يحتكرونها بدون تفويض مقبول عقلاً من أحد ..!
وبالتالي لا يُمكن عقلياً التعاطف مع إدعاء أنصار ” التَّمكين ” ،  الذي يستحضرون الديموقراطية وتداعياتها لتبرير مظلوميتهم المُخادعة ، وهم  بالأصل لا يُؤمنون بالديموقراطية  !.

شاهد أيضاً

تتمة بعض الذكريات عن مجزرة ريف اللاذقية ج 2 .طلال سليم .

كنت غير مصدق لكلام ذاك المسلح الذي قال أن طائرة للنظام قصفت سيارة تقل المخطوفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *