°
, February 24, 2024 in
آخر الأخبار
عيـســـى ابــراهـيـم

سوريّات وسوريون جديرون بالحياة

أيُّ جهد ، مهما بدا صغيراً ، من سوريّة أو سوري . من أجل رفع سوية الخدمات العامة في مجال الصحة وغيرها ، رغم ضعف الدخل و ظروف الحياة الصعبة ، لديها أو لديه . هو جهد يستحق الإحترام والتقدير والثناء والتشجيع . بمعزل عن الموقف السياسي للقائمة أو القائم به …

(  إن أنا سوري ما العجب ؟

أيها الغريب إننا نسكن بلداً واحداً هو العالم . )

الشاعر السوري :

مليغاغروس الجداري ” مليغر ” 140-70 ق. م “