°
, May 27, 2024 in
آخر الأخبار
عيـســـى ابــراهـيـم

التعبير عن الهويّة الفرعية سياسياً ، هو مقتل إنساني .

التعبير عن الهويّات الفرعية سياسياً ، هو مقتل كبير لهذه الهويّات ولسوريا ولأي بلد أخر ، يجب التفريق بين الحقوق الثقافية والطقوسية لهذه الهويّات الفرعية والتعبير عنها وفق ذلك ،وطبقاً للدستور الناظم ، وبين التعبير السياسي ، الذي يؤدي الى تحاصص طائفي إثني يذهب بالتنوع السياسي ، عامّة ، و داخل كل فئة فرعية ، كما يذهب بمبدأ الكفاءة والحق بالتعبير والاعتقاد …الخ تحاصص يحشد السوريين لمصلحة أمراء حرب وخراب يستخدمون الله وهوياتهم الفرعية من أجل مصلحة شخصية لهم ، على حساب الجميع بما فيهم شركاؤهم في الهويّة الفرعية عينها .

لذلك أؤمن بالتعبير السياسي للإنسان السوري بإعتباره مواطن لديه حق و واجب ، وليس بإعتباره منتمي لهويته الفرعية ، أيّاً كانت .