الرئيسية / الشــيخ صالح العلي / مصادرة السلطنة العثمانية لمكتبة الشيخ صالح العلي تشرين أول 1917
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

مصادرة السلطنة العثمانية لمكتبة الشيخ صالح العلي تشرين أول 1917

بعض الكتب التي صودرت من مكتبة الشيخ صالح العلي ، بعد مداهمة بيته ( الأرجح بيته الصيفي في مزرعته ” بيت النبع”  قرية كاف الجاع  قضاء قدموس ) من قبل قوات تابعة  للسلطنة العثمانية إثر الكشف عن مراسلات بينه وبين الأسرة الهاشمية ممثلة بالشريف حسين ،  حيث تمّت مصادرتها ووضع ختم المصادرة عليها مع  أختام الجهات الرسمية كما هو واضح  بالصور المرفقة ، كُتب باللغة التركية القديمة التي كانت تُكتب بالأحرف العربية، الألفباء العربية ، ابتداءاً من النصف الثاني منالفرن الخامس عشر الميلادي الى بداية العقد الثالث في القرن العشرين الميلادي .ففي شهر آب من عام 1928 كما يقول الباحثان العراقيان د. عبدالجبار غفور و د. شامل العلاف، أقر المؤتمر اللغوي الذي عُقد باسطنبول اتخاذ أبجدية جديدة للغة التركية على أساس الحروف اللاتينية، بدلاً من الحروف العربية. وفي الأول من تشرين ثاني  من عام 1928 أقرالمجلس الوطني الكبيرالأبجدية الجديدة التي تتألف من 29 حرفاً. ومنذ بداية الثلاثينيات أصبحتالألفباء الجديدة (الحروف اللاتينية) ملزمة لسكان البلادالى أن تم استبدالها الأحرف باللاتينية، وكذلك كُتب باللغة الفرنسية ، كما هو واضح بالصور المرفقة من مكتبته . و هما لغتان كان يتكلم بهما و يُتقنهما الشيخ صالح العلي : 

تاريخ المصادرة كما هو مبين في أسفل الصورة  16 من شهر ذي الحجة 1335 هجري والذي يوافق 3 تشرين أول 1917 ميلادي

تاريخ المصادرة  14 ذي الحجة 1335 هجري ، الموافق  1 تشرين أول 1917 ميلادي .
تاريخ المصادرة  14 ذي الحجة 1335 هجري ، الموافق 1 تشرين أول 1917 ميلادي .

كتاب باللغة الفرنسية

كتاب باللغة التركية القديمة ، تاريخ المصادرة  14 ذي الحجة 1335 هجري ، الموافق 1 تشرين أول 1917 ميلادي .

كتاب باللغة التركية القديمة

كتاب باللغة الفرنسية ،  تاريخ المصادرة  14 ذي الحجة 1335 هجري ، الموافق 1 تشرين أول 1917 ميلادي .

 

تاريخ المصادرة  16 ذي الحجة 1335 هجري ، الموافق 3 تشرين أول 1917 ميلادي .

 

 

 

 

 

 

 

 

كتاب باللغة الفرنسية

كتاب باللغة الفرنسية تاريخ المصادرة 14 ذي الحجة 1335 هجري الموافق 1 تشرين أول 1917 ميلادي

 

شاهد أيضاً

الرمز ماهيةً وتجلياً؛ الحقل الدلالي للرمز في الفكر الإنساني – أ.د.علي أسعد وطفة.

مقدمة الإنسان كائن رمزي بطبعه، أبدع الرموز وتشكّل على صورتها، واستطاع عبرها أن يشيّد مملكته …