أخبار عاجلة
الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم / نعم لطريق أخر في سوريا، خارج طرفي الخراب .

نعم لطريق أخر في سوريا، خارج طرفي الخراب .

يلفتني الاجراءات المُتسارعة التي تقوم بها دول الخليج نحو الحداثة والاصلاح الديني وتحديث الادارة وتبني قيم العَلمَانية..الخ

بينما النظام السياسي الحاكم في سوريا ، الذي يدّعي التحديث والتطوير والاصلاح والعَلمَانية ..الخ  يُرسّخ التطرف الديني والاثني ويُخرّب منظومة الادارة …الخ منذ عقود ويتسارع بذلك الآن !. شأنه شأن تمثيلات “المعارضة ” التي تعتبره نظام رديء !.

أزعم إذا استمرينا بدعم طرفي معادلة الخراب هذين ، ستكون سوريا كدولة لاحقاً خارج منظومة التطور في المنطقة .

شاهد أيضاً

من رواية “على تخوم الوجع” للأديبة السورية جمانه طه

لم يحتل التحارب مجمل الحياة السورية، بل كان هناك فسحات للحب وللزواج والفرح. فمعظم العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *