أخبار عاجلة
الرئيسية / الشــيخ صالح العلي / التنظيم الرقابي والقضائي في الثورة السورية الأولى

التنظيم الرقابي والقضائي في الثورة السورية الأولى

بعد انتخاب الشيخ صالح العلي قائدا عاما للثورة السورية الأولى ضد الانتداب الفرنسي في مؤتمر الشيخ بدر المنعقد لمدة ثلاثة أيام بتاريخ 15 /12 /1918 و لاحقا تأسيس ” مجلس العقداء “ لقيادة الثورة مع الشيخ صالح العلي , لحظت قيادة الثورة ضرورة إيجاد نظام قضائي يضبط العمل الحربي للثورة والعمل المجتمعي داخل الأراضي المنتظمة تحت رايتها .

بدأ ذلك بتشكيل :

فرق تفتيش : – كل فرقة بعدد فردي ينقص عددها أو يزيد حسب الحاجة تؤلف كل فرقة من رئيس فرقة ممن يمتلكون خبرة عسكرية ويتمتعون بحسن سلوك وأمانة ومعرفون في محيطهم وعدد من العناصر يزيد عددا أو ينقص حسب الحاجة أيضا , مهمتها مراقبة التنظيمات العسكرية المحاربة في الثورة سواء أكانت جماعات أو فصائل أو سرايا أو كتائب . سواء بما خص الجنود أو مراقبة التصرف بمؤونة هذه التشكيلات وفق الأصول .

فرق الأمن : – كل فرقة بعدد فردي قوامها رئيس وعدد من العناصر ينقص ويزيد لدى الحاجة يعينون من سكان القرى التي يعملون بها و ممن هم معروفون بها بحسن السيرة والسلوك . وذلك من أجل المحافظة على النظام العام في المناطق المنتظمة تحت راية الثورة وقد لعبت هذه الفرق دورا مهما في تثبيت النظام العام وضبط ومكافحة عصابات من اللصوص والمرتزقة المحليين المدعومين من قبل القوات الفرنسية , حيث كانت تقوم هذه العصابات بمهاجمة سكان القرى والبلدات والمدن مدعية انتمائها للثورة السورية الأولى خاصة في مناطق التنوع الطائفي وهو أمر أدى في حالات كثيرة إلى الاحتقان الطائفي والعنصري والعشائري والاحتكاك المباشر بين الفرقاء . وقد ساهمت هذه العصابات بدعم وتنسيق أجهزة الدعاية والشائعات الفرنسية في انتصارات مهمة للفرنسيين في النسيج المجتمعي في الجبل والساحل السوري كانت من ضمن الأسباب المهمة لانتهاء الثورة السورية الأولى لاحقا.

محكمة الثورة :

مؤلفة من :

رئيس المحكمة المجاهد علي زاهر واصل من قرية حمام واصل .

وقد عيّن أيضا ” قائمقام ” من منطقة قدموس والإشراف الإداري على منطقة عمل الثورة . وحل الخلافات التي تنشب بين الأهلين

عضو المحكمة المجاهد محمود ضوا . من قرية العصيبة.

عضو المحكمة المجاهد علي محمود إسماعيل . من قرية الحطانية .

وقد كلف عضوي المحكمة المذكورين أيضا بأعمال مالية وتفتشيه داخل الثورة ومكان عملها .

مساعدين للقضاة الثلاثة .

– كتاب للمحكمة .

– جباة للضرائب .

– مراقبين .

– محاسبين .

– لجان مساعدة للمحكمة العسكرية للثورة : مهمة هذه اللجان القيام بتحقيقات دقيقة تختص بتقصي أعمال التجسس والكيد والشائعات وأعمال أخرى .

أحكام محكمة الثورة مبرمة لا تقبل النقض الاعتراض .

ظلت هذه المحكمة مع اللجان والكتاب الملحقين تعمل عملها بجد ونشاط ضمن المهام الموكلة إليها , إلى أن تم للسلطة الفرنسية بمعونة مرتزقة و جواسيس محليين اعتقال رئيس المحكمة المجاهد علي زاهر واصل والعضوين المجاهد محمود ضوا والمجاهد علي محمود إسماعيل . حيث اعدموا جميعا من قبل عناصر الجيش الفرنسي رميا بالرصاص في قرية ” القمصية “ بلدة الشيخ بدر ومثلوا بهم تمثيلا فظيعا . بعد أن أبقوهم ثلاثة أيام معلقين على أعمدة المشانق في ساحة قرية ” القمصية “ .

مما ترويه أمي حفيظة عن أبيها الشيخ صالح العلي : أنه كان في كثير من الأوقات يردد أبيات زجلية بعث بها المجاهد علي زاهر واصل قبيل إعدامه عبر خالته إلى الشيخ صالح مؤتمنا إياه على المضي بالثورة. تقول الزجلية :

يا صالح فرنسا لا تصالح

عضم اللي انكسر ما ظن صالح

يا سايس قدم المهرة لصالح

بروس حوافرا تقطر دما

حيث كان الشيخ صالح يرددها في أواخر حياته بعنين دامعتين كما تروي أمي .

المصدر : الوقائع والأسماء كما وردت في كتاب النائب الأسبق في البرلمان السوري الدكتور عبد اللطيف اليونس . صافيتا  .” ثورة الشيخ صالح العلي ” الصادر عن وزارة الثقافة والإرشاد القومي السورية الصادر قبل وفاة الشيخ صالح العلي الذي أرّخ لثورة الشيخ صالح العلي وأهدي الشيخ نسخته الأولى قبل وفاته . وكتاب ” صالح العلي ” ثائر و . . . شاعرا . للشاعر والباحث حامد حسن .وكتاب ” نار . . وغار “ ثورة صالح العلي – وقائع و وثائق . للباحث عزت دلا . كتاب ” تاريخ الثورات السورية ” أدهم آل الجندي . وكتيب ” ثورة الشيخ صالح العلي ” للباحث أيمن شعبان . وغيرها من المصادر مما هو مكتوب أو مخطوط أو متداول شفهيا .متقاطعا مع أحاديث بيني وبين أمي حفيظة الشيخ صالح العلي وأبي الشيخ محمد عيسى آل الشيخ إبراهيم وستي فضه أحمد حسين ” زوجة الشيخ ” .


 

شاهد أيضاً

مُتابعيّ المحترمين :

– تمّ إعادة تفعيل هذا الموقع ” الذي أسس في ربيع 2008 ” إثر تحديثه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *