الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم / حتى لا تضيع البوصلة :

حتى لا تضيع البوصلة :

التجويع في سوريا يُستخدم الآن كأحد وسائل ادارة الجموع ، وما يجري مُفْتَعَل في سبيل ذلك .

حل الوضع المعيشي في سوريا ، ليس مهمة روسيا ولا ايران ولا تركيا ولا الولايات المتحدة ولا اسرائيل ولا دول الخليج  الخ

بل هو مسؤولية هذه المافيا التي تحتل السلطة وعبرها الدولةوتحميل هذه الدول أو أخرين هو أحد أساليب هذه المافيا التقليدية للتملّص من المسؤولية .

فهو  الأمر عينه الذي تفعل هذه المافيا شبيهه لعقود …

مرة  متذرعة ب ” العدو الصهيونيومرة ب ” المؤامرةومرة ب ” الارهاب ” ..الخ.

الحل بسيط مُتضمن باعادة هذه الثروات المسروقة للشعب السوري :

لنبدأ كبداية بالمطالبة بارجاع  عائدات الخليوي الى خزينتنا العامة السورية …

ومن ثم  المطالبة بعودة عائدات النفط والغاز والفوسفات والمناطق الحرة ….الخ

التي سُرقت و تُسرق من مالنا العام ومنذ عقود لجيوب أفراد هذه المافيا الحاكمة وزعيمها .

وبعدها يمكن الحديث عن مسؤولية كل تلك القوى عما جرى بسوريا ، بالتناغم مع هذه المافيا وبما يضمن بقاءها .!

شاهد أيضاً

نعوم تشومسكي: 10 استراتيجيات تستعملها الدول للتحكم في الشعوب

قام نعوم تشومسكي الفيلسوف الأمريكي والناشط السياسي المشهور، بتقديم 10 استراتيجيات يستخدمها حُكّام الدول من …