أخبار عاجلة
الرئيسية / الشــيخ صالح العلي / المحامي ادوار حشوة : الشيخ صالح العلي و”الشيخ بدر”

المحامي ادوار حشوة : الشيخ صالح العلي و”الشيخ بدر”

كان جبل العلويين قد أعلن العصيان على الدولة العثمانية وتوقف عن دفع الضرائب المقررة فطلب الوالي مدحت باشا من الباب العالي منحه الصلاحية

لإقامة نوع من حكم محلي في الجبل وتحت السيادة العثمانية لتحقيق الاستقرار فأجازه الباب فقرر تسليط عدد من العائلات العلوية القوية على الجبل ومنحها إقطاعات في الأراضي والنفوذ فمارست هذه العائلات الظلم والتعذيب وقامت بجباية الأموال  لصالح الدولة وحققت استقراراً  أمنياً وبقيت مظالمها في الذاكرة الشعبية  وتنتظر انفجاراً .

عندما سقط الحكم العثماني وجاء الانتداب الفرنسي  أعتقد العلويون  أن ساعة الخلاص من ظلم العائلات  العميلة الظالمة قد حانت  لأن منطق الأمور هو ترحيل عملاء العثمانيين فإذا بالفرنسيين يتبنون  نفس العائلات وأمدوها بالقوة فانفجرت الثورة مباشرة على الفرنسيين  بقيادة الشيخ صالح العلي

وما حدث بعد ذلك هو التالي :

1-  في دمشق استسلمت دمشق  بعد  حرب ميسلون التي استمرت 8 ساعات ودخل غورو دمشق على عربة تجرها الخيول فقام  تجار الشام  بفك العربة عن الخيول وجروها بأنفسهم  تعبيراً عن الولاء وانتهت الثورة في دمشق

2- ثورة الشيخ صالح العلي ضد الفرنسيين استمرت ثلاث سنوات وخاض الرجل معارك عديدة ضد الفرنسيين  وهزمهم

3- تلقى الشيخ صالح العلي  الدعم  من  إبراهيم هنانو الذي قاد الثورة في ريف حلب مدعوما من  الأتراك ولكن  الدعم الحقيقي  والقوي والمستمر  جاءه من ثوار حماة  وكان  خط المعونات من حماة إلى مصياف إلى وادي العيون  إلى الشيخ بدر

4-   تعرض الشيخ  إلى خيانات داخلية من العائلات الإقطاعية العلوية فحقق الفرنسيون عليه الانتصارات وشتتوا أتباعه  وانتهى الأمر . إلى استسلامه في اللاذقية للمستشار الفرنسي وذلك كان نتيجة لتوقف الثورة في الداخل السوري .

5-   حين تم إحضاره مكبلاً  لمقابلة المستشار  سأله  لماذا أعلنت الثورة علينا ؟

أجاب الشيخ :  أنه حب الوطن

قال المستشار:  إذن لماذا استسلمت ؟

قال الشيخ: لو بقي  معي عشرة ما استسلمت

قال المستشار: ما رأيك أن تتعاون معنا   نزعمك ونغنيك؟

قال الشيخ:  لا أتعاون

قال المستشار  غريب  لماذا؟

قال الشيخ: لان الله تعالى قال في كتابه الكريم ( ولا تركنوا للذين ظلموا فتمسكم النار )  وطبعا  لم يستسلم واقتيد إلى السجن

6-  عندما قرر الاشتراكيون إقامة مهرجان ضخم للفلاحين في سورية لإعلان هزيمة الإقطاع السوري  اقترح الزعيم أكرم الحوراني قرية الشيخ بدر مركزاً للحشد الفلاحي تكريماً لثورة الشيخ صالح العلي ضد إقطاع العائلات العلوية المتحالفة مع الإقطاع السوري  وقام الشباب العلوي  بقيادة الدكتور وهيب الغانم بترتيب الأمر

فلم يبق في الجبل قرية ولا بيت إلا وجاء إلى الشيخ بدر وكذلك جاء الفلاحون من ريف حلب وحماة وحمص في جموع كثيفة حملت كل معالم الوحدة الوطنية وعملياً انتهى الإقطاع  السوري سياسياً في الشيخ بدر

.7- دأب بعض المتعصبين إلى نشر الأكاذيب عن ثورة الشيخ صالح وادعوا أنه مجرد مهرب وغيبوا عمداً تاريخ الرجل ولكن أهل حماة خصوصاً  رفضوا ذلك

والمدهش أن الذين استسلموا بعد 8ساعات من تجار الشام  يلقون حجارتهم على الشيخ الذي قاتل لثلاث سنوات حتى لم  يبق من جنوده حياً فاستسلم.

 

8- بعد أحداث حماة 1982  نظم ابن  قرية الشيخ  بدر الشاعر الكبير نديم محمد قصيدة عصماء  من 88 بيتاً  أرّخ  فيها الظلم في حماة ورفضه وأهدى قصيدته إلى حماة المجاهدة ومن هذه الأبيات :

 

جماجم  وضلوع كالحصى نثرت       من فوق ساحتها حمراء كالشرر

 

إني لأسمع في سهل وفي جبل       صوت الشـــــــآم وفيه غيظ منتهر

 

يغضي ويمهل شعب قل ناظره        وليس يهمل فأخشى  الله  واعتبر

 

لا تنسى أن حياة الملك عارية      ودودة واســــــأل التـــاريخ وأذكــر

 

لا تحسب  الشام  أما عينها رقدت    للشام  يقظتها في المقحم  الخطر

 

الآن هل يُجدّد شباب الشيخ بدر مسيرة الشيخ صالح العلي في المعركة الوطنية ضد الظلم  ولاستعادة الوحدة الوطنية هذا هو السؤال .

المحامي ادوار حشوة: كلنا شركاء . http://www.all4syria.info..

17-5-2014

شاهد أيضاً

مُتابعيّ المحترمين :

– تمّ إعادة تفعيل هذا الموقع ” الذي أسس في ربيع 2008 ” إثر تحديثه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *