°
, July 23, 2024 in
آخر الأخبار
عيـســـى ابــراهـيـم

الخط الأحمر

الخط الأحمر الوحيد حتى الآن هو حياة الأسد الإبن ، ليس لدواع عاطفية ، بل لكفاءته في تقديم التنازلات عن الحقوق القومية في سبيل بقاءه في الحكم ، ولتصرفه الجرمي غير المسؤول ، الذي يُشكِّل أمراً ملائما ً. لتحقيق مصالح القوى الدولية المتصارعة على حساب المصلحة القومية السورية .

26 كانون الأول 2016