°
, June 23, 2024 in
آخر الأخبار
الصحة والتطوير الذاتي

عقلك الباطن وعجائب النوم

عقلك الباطن وعجائب النوم

إنك تقضي ثماني ساعات من كل 24 ساعة في النوم أو تقضي ثلث حياتك في النوم . وهو أحد قوانين الحياة الثابتة . إن النوم قانون إلهي . والكثير من الحلول لمشاكلنا يأتي لنا عندما نكون مستغرقين في النوم .

الكثير من الناس يؤيدون النظرية التي تقول إن النوم ما هو إلا عملية تعويضية أو إراحة للجسد نتيجة للجهد الذي بذله الإنسان طوال النهار . ولكن هذه النظرية ليست صحيحة , فلا شيء يرتاح أثناء النوم . إن قلبك ورئتيك وكل أعضائك الحيوية تعمل بينما أنت نائم . فإذا تناولت الطعام قبل النوم فأنه يتم هضمه وحرقه أيضاً . وجلدك يفرز العرق وأظافرك وشعرك يستمران بالنمو .

وبالمثل لا يستريح عقلك الباطن أبداً ولا ينام , إنه دائماً نشط . ويدير كل قواك الحيوية , وعملية الشفاء تتم بسرعة أكبر أثناء النوم لأنه لا يكون هناك تدخل من جانب عقلك الواعي . وكما أنك تتوصل إلى الإجابة السليمة أثناء نومك .

لماذا ننام

أوضح الدكتور ” جون بجيلو ” أشهر الباحثين في مجال النوم , أننا أثناء النوم نتلقى انطباعات من خلال أعصاب الإحساس المتصلة بالعين والأذنين والأنف والأعصاب الموجودة تحت الجلد . وحتى شبكة الأعصاب المتصلة بالمخ تكون في حالة نشاط تام . وقد قال إن السبب الرئيس للنوم هو اتحاد روح الإنسان , والتي هي أقرب إلى الله , مع عقله مما يجعل الإنسان مطلعا على أسرار الكون ومترفعاً عن الحياة المادية التي تحجب عنه الحقائق والإجابة الصحيحة .

الدعاء هو أحد أشكال النوم

إن العقل الواعي يمر طوال اليوم بالكثير من المشادات والنزاعات والقلق , وأنه من الضروري جداً أن ينسحب من حين لآخر من تلك المشاكل الحسية والعالم المادي الموضوعي , ويتواصل ويتحد بهدوء بالحكمة الداخلية لعقلك الباطن . وبالحصول على الإرشاد والقوة والذكاء في كل مراحل حياتك فإنك ستستطيع التغلب على كل الصعوبات وستتمكن من حل كل مشاكلك اليومية .

هذا الانسحاب المنتظم من مشاكل الحياة اليومية وما تحويه من ضوضاء وتشويش يعد شكلاً من أشكال النوم . فأنت تغمض عينيك عن عالم الحواس والماديات وتكون منتبهاً لعالم الحكمة والقوة الداخلية لعقلك الباطن .

الآثار المزعجة للحرمان من النوم

إن الحرمان من النوم يجعلك متوتراً ومكتئباً ومتقلب المزاج . إن كل إنسان يحتاج ست ساعات على الأقل من النوم المتواصل ليكون في صحة جيدة . ومعظم الناس يحتاجون أكثر من ذلك . وهؤلاء الذين يعتقدون أنهم يستطيعون الحياة بعدد ساعات نوم أقل يخدعون أنفسهم .

ويشير الباحثون الذين يدرسون عملية النوم والحرمان منه إلى أن الأرق الشديد يسبق الانهيار العصبي في بعض الحالات . تذكر أنه يتحتم شحنك نفسياً أثناء النوم . وأن الحصول على قسط وافر من النوم ضروري لجلب السعادة والحيوية في الحياة .

أنت تحتاج مزيداً من النوم

إن إحدى طرق معرفة سبب حاجتنا إلى النوم هي النظر إلى ما يحدث عندما لا تحصل عليه . دخل شاب في السابعة عشر من عمره عام 1964 موسوعة ” جينيس ” للأرقام القياسية لأنه ظل مستيقظا لمدة 264 ساعة – أي 11 يوما ! وقد أوضحت الاختبارات لاحقا أنه لم يعان من ضرر مستديم . ولكن أثناء التجربة تدهورت عمليات التفكير لديه وكان حديثه متقطعاً وعانى من فقدان مؤقت للذاكرة , وفي الساعات الأخيرة بدأ يعاني من الهلاوس البصرية والسمعية .

معظم من يعانون من أرق دائم لا يحدث لهم ذلك , ولكنهم أيضا يعانون من تأثيرات خطيرة . وفقاً للهيئة العامة للمرور- الولايات المتحدة الأمريكية , هناك حوالي مائتي ألف حادث مروري في العام نتيجة مشاكل النوم . سائق واحد بين كل خمسة ينام أحياناً أمام عجلة القيادة . نتيجة لذلك غالباً ما يتعرض السائقون لحوادث بنسبة 5- 10 مرات ليلاً أكثر من قترة النهار .

وقد أظهرت التجارب التي أجريت على بعض المتطوعين أن المخ المتعب يكون في حاجة ماسة للنوم لدرجة انه قد يضحي بأي شيء من أجل الحصول عليه . وتتعرض عناصر التجربة بعد حرمانهم من النوم لساعات قليلة فقط إلى غفوات خاطفة تحدث ثلاث أو أربع مرات في الساعة , وخلال هذه الغفوات يغلق جفن العين وتتباطأ موجات المخ تماما مثل النوم الحقيقي .

في البداية تصل فترات تلك الغفوات إلى أجزاء من الثانية ولكن مع زيادة ساعات عدم النوم , تحدث الغفوات كثيرا ولمدة أطول من 2- 3 ثوان. حتى ولو كان المتطوعون في التجربة يقودون طائرة نفاثة في عاصفة رعدية فسوف يقعون في غفوات بسيطة لمدة ثوان .

من كتاب قوة عقلك الباطن لمؤلفه د جوزيف ميرفي