الرئيسية / ثقافة / لم يحنث الفينيقي بعهد مكتوب ، أحمد إسكندر سليمان *

لم يحنث الفينيقي بعهد مكتوب ، أحمد إسكندر سليمان *

 

لم يحنث الفينيقي بعهد مكتوب

الا اذا غيّرت النّجوم الّتي يهتدي بها الى البعيد مساراتها ، أو لم تعد في مكانها ، وهذا لم يحدث
و
لم
يبن الفينيقي سوراً أو جداراً منيعاً حول مدينته
كانت عهوده ومواثيقه مع الآخرين هي الأسوار والبوابات
هكذا استوطن الكتابة التي ابتدعها ، حين
خان الآخرون عهودهم ومواثيقهم
لهذا في قلب كل مبدع
يبحر فينيقي
لا مرئي .

2

يوماً ما
ستنتهي المزحةُ الميتافيزيقية الثقيلةُ
ويكتشفُ كلٌ منكم
جسده .

3

أكثر الأماكن إثارة للرهبة
المعبد والسجن والمشفى والمحكمة والمقبرة وقاعة الامتحان
هي الأماكن التي حملها السوري معه الى السرير
وفي اليوم التالي
دبّت الفوضى .

4

للعاشق
جذور ماضية في التراب ، لكنه أبداً
بين جناحين .

5

يوم الانقلاب الشّتوي العظيم
بدءا من هذا اليوم ، يرمّم الضّوء نفسه ، و
تعود لي قواي .

6

أن يتوقف النسغ
أن أدخل حالة السّبات في يوم الإنقلاب الشتوي
كان هذا ممكنا قبل ، أن
تلمسني أصابعك .

7

الادمان
على الشعور بالنهايات
يهيء الخسارات المتوالية ، لهذا
لاترموا بأقداركم ، كنرد
المصادفات .

8

ليس حباً بالسّائد ، ولكن
كرها بالبديل المحتمل ، يعيش السوري ، بين
مطرقة الخوف وسندان الطاعة ، وليس من وعد بنجاةٍ
وليس من حبلٍ إلا ، ليتدلى
في نهايته .

_________ ( بلاد لامرئية .. أوراق جابالا 2014 . 2020 )

* أديب سوري

شاهد أيضاً

الرمز ماهيةً وتجلياً؛ الحقل الدلالي للرمز في الفكر الإنساني – أ.د.علي أسعد وطفة.

مقدمة الإنسان كائن رمزي بطبعه، أبدع الرموز وتشكّل على صورتها، واستطاع عبرها أن يشيّد مملكته …