أخبار عاجلة
الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم / يختلفون اختلافاً مُنظماً مُتناغماً حول تقاسم مالنا المسروق منهم !.

يختلفون اختلافاً مُنظماً مُتناغماً حول تقاسم مالنا المسروق منهم !.

– منذ قليل السيد رامي مخلوف يتحدث ب” جرأة ” لافتة عن أخذ شركة “سيرياتل” منه لمصلحة ” أثرياء الحرب ” وتدني خدمات الشركة وعدم الرقابة عليها وكذلك الاحتيال ومخالفة القانون والدستور ….الخ
لذلك لا بد من القول للسيد مخلوف أن “سيرياتل “وكذلك شركة ” أم تي ان ” وكافة الشركات التي تملكها هي ملك الشعب السوري ، ويجب اعادتها للخزينة العامة السورية، فهي ليست حق لأثرياء الحرب الذي ذكرتهم وليست حق لك كَثَري أول و أساس من ” أثرياء السلم ” قمت باستغلال السلطة واساءة استعمالها ومخالفة القانون والدستور في سرقة المال العام السوري بالشراكة بينك وبين الأسد الابن ، حيث أن حصتك مِن هذه السرقة ، هي أكبر من حصة “أثرياء الحرب ” الذين هم الواجهة الاقتصادية للأسد الابن الآن.
كما أُذكّرك أن الله- العادل لم يخصص لك شركة ” راماك ” للصرف على ” الفقراء ” بل هي بعض مما سُرق من المال السوري العام الذي قُمت وتقوم به بالشراكة مع الأسد الابن وأثرياء الحرب … الأمر الذي حوّل الشعب السوري الى ” فقراء”
أنت عضو فاعل وشريك أساسي في مافيا نهبت سوريا لعقود . وليس مطلوب منك ” التصدّق ” على السوريّات والسوريين من مالهم الذي أخذته وتأخذه مع بقية أفراد المافيا ، بل المطلوب احالتك كما هذه المافيا الى المحكمة ، و ليس اللجوء اليها كما تدّعي لاعادة أموال الفقراء ” المؤتمن عليها ” …
بل لاعادة أموال السوريّات والسوريين لهم . حتى لا يكونوا ” فقراء ” !.

شاهد أيضاً

رسالة أخرى للسوريين …

مع إدراكي بأن سوريا مسؤولية السوريين وليس الله ولا الدول ، بيد أن حجم التّحدّي …