°
, July 23, 2024 in
آخر الأخبار

issa

حول الموقع

الشيخ علي عبّاس ، سيرة حياة :

ولد عام 1876م – 1294 هـ  في قرية بحوزة – منطقة صافيتا، وهناك عاش وتعلم القراءة والكتابة وحفظ القرآن وعمل في الزراعة حتى بلغ العشرين من عمره. بعد العشرين انطلق في طلب العلم، ولم تكن ثمة وسيلة لذلك في ذلك الزمن سوى تلقيه عن الرجال المشهود لهم بمعرفتهم ورجاحة رأيهم،وقد تنقل على مدى أربع سنوات بين مختلف القرى التي يقيم فيها مثل هؤلاء الرجال لتلقي العلم منهم والاطلاع على الكتب المتوفرة و المخطوطات،  إلى أن كوّن لنفسه الأساس الذي يمكنه من متابعة الطريق. عمل على نشر الفكر الذي اكتسبه وكان هاجسه رفع سوية الوعي وتشجيع الناس على تلقي العلوم والنهوض بمستواهم الفكري والروحي والاجتماعي ، من أجل الوصول إلى حق الشعب في الحياة، ولا يقوم ذلك إلا على صرح من النهضة العلمية واليقظة الفكرية.  أسس مدرسة في قرية حمين لم تدم طويلاً، ثم انتقل إلى تأسيس مدرسة جديدة في بناء من بضعة عشرة غرفة، في قرية العنّازة بريف بانياس ،  حيث اجتمعت كلمة سكان هذه القرية والقرى المجاورة على تخصيص نصف تكاليف الأعياد والنذور والأعمال الخيرية لتمويل تأسيس وعمل هذه المدرسة مما كان له أبعد الأثر في نهضة المنطقة وتخريج دفعات من طلاب العلم والمعرفة، وقد تولى بنفسه إدارة المدرسة وتأسيس اللغة العربية وآدابها وقواعدها وأصول الدين الإسلامي في حين تولى المعلمون الآخرون تدريس باقي مجالات العلوم المعاصرة بمافيها اللغة التركية، وقد بلغ عدد طلبة المدرسة 120 طالباً. في 1918 احتلت فرنسا بعض النقاط في الشاطئ السوري فعقد اجتماعاً في ساحة المدرسة ضم المعلمين والطلاب جميعاً، حيث ألقى فيهم خطاباً يدعوهم فيه إلى الجهاد وقال في ختام كلمته:  “من شاء منكم الجهاد فليلحق بي إلى ثورة الشيخ صالح العلي”. أسهم في ثورة الشيخ صالح العلي وكان يقوم بإعداد المراسلات للملك فيصل والزعيم ابراهيم هنانو وغيرهما “دعماً للثورة بالمال والسلاح”،كما كان يُكَلَّف بتمثيل الثورة في الاجتماعات التي تتم مع رسلهما في الداخل، وكان يلقي الخطابات الحماسية في الثوار قبل المعارك مع القوات الفرنسية. حكمته السلطات الفرنسية بالإعدام غيابياً وهاجمت بيت عائلته في قرية بحوزة فأحرقته وقتلت المواشي وأتلفت المؤن، فتشردت الأسرة مُتنقلة من بيت إلى بيت ومن قرية إلى قرية. لاحقته دورية فرنسية أثناء تنقلاته السرية وأصابته برصاصة في الكتف خلفت ندبة دائمة. لجأ إلى أصدقائه في قرية الدرباشية – منطقة الحفة، وبحث الفرنسيون عنه في تلك القرية بعد وشاية، ولكن أهل القرية أخفوه وحموه.   تصدر تلامذته العمل في الثلاثينات من القرن الماضي من أجل إلغاء تشكيل دولة مستقلة للعلويين وإعادة ضمها إلى سورية الأم، وقد كان ابنه المحامي محسن عباس من مؤسسي “رابطة الشباب المسلم العلوي” التي قادت هذا العمل.   عمل على تدعيم التفاهم والاخاء بين مختلف أبناء  المناطق والأديان والطوائف في سورية، وساعده في ذلك معرفته الواسعة بمناطق سوريةوأهلها وصداقاته التي كونها فيها. كان يعرف المدارس الفلسفية اليونانية القديمة، وكذلك كان مطلعاً على اتجاهات الفكر الفرنسي في زمنه. ألف عدداً كبيراً من الكتب في مجال الدين والفلسفة، ونشر بعضها مثل كتاب “القلائد في العقائد” الذي نشره في الخمسينات وكتب مقدمته  الأستاذ المربي محمد نديم الوفائي.  انتقل آخر أيامه إلى قرية ضهر حمين – الدريكيش حيث بنى فيها مسجداً وبنى إلى جانبه قبة دفن فيها عام 1968م – 1389هـ. المصدر :  الصفحة الشخصية على الفيسبوك ، لحفيد الشيخ علي عبّاس : المهندس بشّار عبّاس

ثقافة

يبحثُ النهار عن دليلٍ . يُنادي – علم عبد اللطيف

يبحثُ النهارُ عن دليلٍ. يناديمن لي ببعض شموسٍ ونجومٍ في نهار.وبعض مفردات ضُحىَ ينسكب كعشقٍ باكٍ في يُتمهِ.تُسْمعُ فيه رنّات الخليلي.وجلجلةَ ملائك الجنازات. وادّعاء تفكيك أبجديتها بما يُستمدّ من جلال الصراخ.لا يهم قبول الشجر القانت أبداً في مواطن خضرته بيباسه.هو من سلالةٍ برّيةاستمرأت وصفَها منافيَ للقمح والغناء.تتلقى آذانُ البلاغة البلاغَ الجليل.يباغتها بمكر الإنشاد.يأخذ بمجامع أضلاعها.قيامةً…

الشــيخ صالح العلي

الشيخ علي عبّاس ، سيرة حياة :

• ولد عام 1876م – 1294 هـ  في قرية بحوزة – منطقة صافيتا، وهناك عاش وتعلم القراءة والكتابة وحفظ القرآن وعمل في الزراعة حتى بلغ العشرين من عمره. • بعد العشرين انطلق في طلب العلم، ولم تكن ثمة وسيلة لذلك في ذلك الزمن سوى تلقيه عن الرجال المشهود لهم بمعرفتهم ورجاحة رأيهم،وقد تنقل على مدى أربع سنوات بين مختلف القرى التي يقيم فيها مثل هؤلاء الرجال لتلقي العلم منهم والاطلاع على الكتب المتوفرة و المخطوطات،  إلى أن كون لنفسه الأساس الذي يمكنه من متابعة الطريق. • عمل على نشر الفكر الذي اكتسبه وكان هاجسه رفع سوية الوعي وتشجيع الناس على تلقي العلوم والنهوض بمستواهم الفكري والروحي والاجتماعي، من أجل الوصول إلى حق الشعب في الحياة، ولا يقوم ذلك إلا على صرح من النهضة العلمية واليقظة الفكرية.  • أسس مدرسة في قرية حمين لم تدم طويلاً، ثم انتقل إلى تأسيس مدرسة جديدة في بناء من بضعة عشرة غرفة، في قرية العنازة بريف بانياس،  حيث اجتمعت كلمة سكان هذه القرية والقرى المجاورة على تخصيص نصف تكاليف الأعياد والنذور والأعمال الخيرية لتمويل تأسيس وعمل هذه المدرسة مما كان له أبعد الأثر في نهضة المنطقة وتخريج دفعات من طلاب العلم والمعرفة، وقد تولى بنفسه إدارة المدرسة وتدريس اللغة العربية وآدابها وقواعدها وأصول الدين الإسلامي في حين تولى المعلمون الآخرون تدريس باقي مجالات العلوم المعاصرة بمافيها اللغة التركية، وقد بلغ عدد طلبة المدرسة 120 طالباً. • في 1918 احتلت فرنسا بعض النقاط في الشاطئ السوري فعقد اجتماعاً في ساحة المدرسة ضم المعلمين والطلاب جميعاً، حيث ألقى فيهم خطاباً يدعوهم فيه إلى الجهاد و قال في ختام كلمته:  “من شاء منكم الجهاد فليلحق بي إلى ثورة الشيخ صالح العلي”. • أسهم في ثورة الشيخ صالح العلي وكان يقوم بإعداد المراسلات للملك فيصل والزعيم ابراهيم هنانو وغيرهما “دعماً للثورة بالمال والسلاح”،كما كان يكلف بتمثيل الثورة في الاجتماعات التي تتم مع رسلهما في الداخل، وكان يلقي الخطابات الحماسية في الثوار قبل المعارك مع القوات الفرنسية. • حكمته السلطات الفرنسية بالإعدام غيابياً وهاجمت بيت عائلته في قرية بحوزة فأحرقته وقتلت المواشي وأتلفت المؤن، فتشردت الأسرة متنقلة من بيت إلى بيت ومن قرية إلى قرية. • لاحقته دورية فرنسية أثناء تنقلاته السرية وأصابته برصاصة في الكتف خلفت ندبة دائمة. •   لجأ إلى أصدقائه في قرية الدرباشية – منطقة الحفة، وبحث الفرنسيون عنه في تلك القرية بعد وشاية، ولكن أهل القرية أخفوه وحموه.   •   تصدر تلامذته العمل في الثلاثينات من القرن الماضي من أجل إلغاء تشكيل دولة مستقلة للعلويين وإعادة ضمها إلى سورية الأم، وقد كان ابنه المحامي محسن عباس من مؤسسي “رابطة الشباب المسلم العلوي” التي قادت هذا العمل.   • عمل على تدعيم التفاهم والاخاء بين مختلف أبناء  المناطق والأديان والطوائف في سورية، وساعده في ذلك معرفته الواسعة بمناطق سورية وأهلها وصداقاته التي كونها فيها. • كان يعرف المدارس الفلسفية اليونانية القديمة، وكذلك كان مطلعاً على اتجاهات الفكر الفرنسي في زمنه. • ألف عدداً كبيراً من الكتب في مجال الدين والفلسفة، ونشر بعضها مثل كتاب “القلائد في العقائد” الذي نشره في الخمسينات وكتب مقدمته  الأستاذ المربي محمد نديم الوفائي.  • انتقل آخر أيامه إلى قرية ضهر حمين – الدريكيش حيث بنى فيها مسجداً وبنى إلى جانبه قبة دفن فيها عام 1968م – 1389هـ. المصدر : الصفحة الشخصية على الفيسبوك ، لحفيد الشيخ علي عبّاس : المهندس بشّار عبّاس

عيـســـى ابــراهـيـم

الاستقواء على السوريين بالخارج

سمعت الأسد الابن يتحدث – بصفته أميناً عاماً – أمام اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي ، بشكل تقييمي لما حدث مع الحزب وسوريا منذ 1963 .مُشيراً الى ” المحسوبية ” بجانبها السلبي ، وكذلك استخدام المال ….الخهذا الشخص نفسه الذي يتحدث ك” صحفي محايد موضوعي “…هو نفسه بالسلطة ، بصلاحيات إلهية كاملة بالمعنى الحرفي…

عيـســـى ابــراهـيـم

لبوس ” الحكم الوطني “

هذه المافيا التي تحتل السلطة والدولة في سوريا ، بمنزلة الجناح السياسي والعسكري لجيش الاحتلال الاسرائيلي في الجولان ، و لبقية سوريا .حيث تتناغم معه :فهو يقصف المطارات والمنشآت والممتلكات السوريّة ….وهذه المافيا تقتل بالوقت عينه سوريين مدنيين وتقصف بلدات ومدن سوريّة، ودون أي رد على العدوان الإسرائيلي !.و بعد أن دمّرت سوريا وأحالتها الى…

عيـســـى ابــراهـيـم

الأمان الشخصي له بكرسي الحكم

” أن يستمر الاسد بالسماح للإيرانيين بالعمل من الأراضي السورية ، عليه أن يعلم أنّه وقّع على أمر وفاته ، وأن ذلك سيكون نهايته . سوف نسقط نظامه” يوفال شتاينيتس، وزير البنية التحتية، الطاقة والمياه لموقع “واينت” ” إسرائيل وجّهت تحذيراً لحزب الله اللبناني، عبر فرنسا، بأنه إذا ما دخل الحرب فإن إسرائيل قد تقوم…

عيـســـى ابــراهـيـم

شرعية الأسد الابن

شرعية الأسد الابن المُعتبرة معنوياً لدى جمهوره ، وهو الذي أتى الحكم وارثاً ، ولم تجرِ انتخابات مُحايدة بعهده ، بل هو من يُجري الانتخابات ،و يجمع الأصوات و يُعلن فوزه ، ويُوعز بالاحتفال بذلك ….الخ شرعيته المعنوية هذه تقوم على ” عداوة ” اسرائيل من أجل دولة فلسطين : دولة لديها رئيس منُتخب وعضو…

عيـســـى ابــراهـيـم

ما يجري في غزّة

ما يجري في غزّة ، كما في سائر فلسطين ، هو بالدرجة الأولى مسؤولية الفلسطينيين، قبل أن يكون قضية عربية أو إسلامية أو مسيحية أو إنسانية عامة.مسؤولية الفلسطينين أنفسهم ، سواء المنخرطين في مؤسسات دولة إسرائيل من كنيست وجيش ووظائف عامة من إعلام وداخلية واقتصاد …الخوكذلك مسؤولية المُناهضين من المقلب الأخر : الحكومة الفلسطينية ورئيسها…

عيـســـى ابــراهـيـم

يُلعب بِنَا لعب الكُرَة كسوريين على ضفتي الموقف السياسي .

يُلعب بِنَا لعب الكُرَة كسوريين على ضفتي الموقف السياسي .تُقصف المناطق السوريّة كلها ويموت سوريون .و دائماً هناك فريق سوري يُهلّل لذلك ، وفقاً ما يراه ” منطقياً ” في ردة الفعل .والشخصين اللذين يمُثلان تكثيف هذا المشهد السوري الدامي المفتعل . هما :الديكتاتور المجرم والخائن لسوريا :الأسد الابن .والارهابي الجولاني زعيم تنظيم القاعدة في…

عيـســـى ابــراهـيـم

تاركاً بلاد دمّرها …

تاركاً بلاد دمّرها ، أو شارك تدميرها مع أخرين …. الى الصين مُعتنياً بتصوير نفسه وزوجه باطلالات مسرحية مملة, حاضراً ومنشغلاً بفعاليات وهمية مفتعلة، وتسويقها لجمهور يموت هنا والآن …ومن ثم يُنْقَلُ كل هذا الاستعراض على صفحة :” رئاسة الجمهورية العربية السورية “- صفحة انستغرام شخصية لعائلة الأسد .