الرئيسية / الصحة والتطوير الذاتي / القدرة الإرجازية في المنهج النفسي للطبيب فيلهلم رايش

القدرة الإرجازية في المنهج النفسي للطبيب فيلهلم رايش

يشير مصطلح القدرة الإرجازية في المنهج النفسي للطبيب فيلهلم رايش إلى قدرة الفرد على الخضوع التام والمرور بحالة الذروة الجنسية. ويفترض أن تتضمن هزة الجماع وجود تشنجات لا إرادية ممتعة في الجسم كله، وتفريغ الإثارة التي يشعر بها الإنسان بالكامل مع الشعور بالإشباع أثناء العناق الجنسي بين ذكر وأنثى. بينما يتم التعامل مع عدم القدرة على القيام بذلك، وهو ما يعرف باسم العنانة الإرجازية (ينبغي عدم الخلط بينه وبين ضعف القدرة على الوصول إلى هزة الجماع أو فقد الإرجاز) في المنهج النفسي للطبيب رايش كسبب لجميع أنواع العصاب. وفي نظريات تالية في المنهج النفسي للطبيب رايش، مثل العلاج النباتي، تعتبر القدرة الإرجازية مؤشرًا على صحة الفرد. وقد صاغ المصطلح أصلاً في عام 1924. ولم يكن المفهوم أو نظرية الطاقة الكونية عامة مقبولين خارج منهج الطبيب رايش.

 

المصدر :

https://ar.m.wikipedia.org/wiki/القدرة_الإرجازية

شاهد أيضاً

الرمز ماهيةً وتجلياً؛ الحقل الدلالي للرمز في الفكر الإنساني – أ.د.علي أسعد وطفة.

مقدمة الإنسان كائن رمزي بطبعه، أبدع الرموز وتشكّل على صورتها، واستطاع عبرها أن يشيّد مملكته …