الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم / تِبعاً للتوصيف والفهم الشائع …

تِبعاً للتوصيف والفهم الشائع …

تِبعَاً للتوصيف ، الذي يُسَاق شعبوياً ، للسلطة في سوريا وفي فهم آلية عملها … ومن خلال استخدام ذات التعابير المستخدمة من قِبل متبني هذا التوصيف وهذا الفهم ” رغم عدم قناعتي بدقة التوصيف الفئوي هذا ، وآلية الفهم تلك ،ولاعتبارات موضوعية أعتقدها ”
أزعم وأقول :
لا يستطيع ” النظام ” الاستمرار إلا من خلال السوريين السنة الداعمين والشركاء له في مشروعه ونظرته لادارة المجتمع السوري .!
ولا يمكن أن يتغير إلا من خلال السوريين العلويين الداعمين والشركاء للأخرين من السوريين في مشروع وطني ” المعنى القانوني الاصطلاحي للكلمة ” مختلف عنه بالنظرة والادارة للمجتمع السوري .
دون إغفال دور كل فئة سوريّة أخرى في عملية التّغيير والانتقال لدولة القانون .

شاهد أيضاً

رسالة إلى صاحبي (في فهم العلوية ) د. محمد عبدالله الأحمد .

السلام عليك يا صاحبي اعلم يا أخي أنني لا أزال أتامل في ذاك الشاعر الجميل …