أخبار عاجلة
الرئيسية / عيـســـى ابــراهـيـم / في مَعْرض مخرج آمن ….

في مَعْرض مخرج آمن ….

بحكم مآل الأمور  ، وفي معرض تأمين مخرج آمن

يقتضي الأمر من الأسد الابن ، ليس بإعتباره الشخصي ، بل بإعتباره شخص ، تولى ويتولى،  وظيفة رئيس جمهورية ، بصلاحيات دستورية مطلقة ، فضّل المُضي قدماً في السلطة ، على القيام بإصلاحات سياسية تُوصل لتداول  سلمي للسلطة ، وحياة سياسية طبيعية ، والبدء بحياة مجتمعية تحتكم للقانون ..

وبالمآل منع هذه الكارثة الإنسانية المستمرة بحق السوريين كل السوريين  ….

يقتضي الأمر منه  بهذه الصِّفةالأخذ بعين الاعتبار أن هذه الكارثة  ، عدا عن الخراب شبه الكامل الذي أنتجته ، فقد خلّفت ضحايا بلغوا حوالي مليون سوري وعلوي ضمناً ، ولهؤلاء من يهتمّ لأمرهم !.

والمخرج بعد كل هذا، لن يكون آمناً .

شاهد أيضاً

التَّجذُّز – سيمون ڤايل

الذي يتحدث فصله الأول عن “حاجات النفس الإنسانية ” ، مُنطلقاً من مفهوم الواجب الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *