°
, May 19, 2024 in
آخر الأخبار
الصحة والتطوير الذاتي

إعادة تعريف الحيوية

الحيوية – وهي الشعور الحقيقي أنك مفعم بالطاقة – لا تتعلق فقط بنوعية الطعام الذي تأكله أو بلياقتك البدنية , لكنها ترتبط بما هو أكثر من هذا , وهذا العامل الإضافي يعرف بأنه ذلك الشيء الذي يصعب قياسه , لكن لا ينكر وجوده و لا يستحيل لمسه . وتوصف الطاقة الحيوية ( تسمى في الشرق بــ ” تشي ” Chi أو ” كي ” Ki ) بأنه الطاقة التي نتلقاها من الكون , وبحسب تلقينا لها تتوقف قدرتها على منحنا مستويات أساسية من التغذية .

إن اليوجا والتاي تشي وفنون الدفاع عن النفس الأخرى كلها موجهة لكي تجعلنا أسرع إلى التلقي , مثل العلاج بالإبر الصينية الذي يعمل بواسطة فتح قنوات أو مسارات للطاقة ( تسمى Meridians ) التي من خلالها تتدفق الطاقة الحيوية , و أنت عندما تسير على شاطئ المحيط أو ترقد على الشاطئ أو تمشي متنزهاً في الغابة , فإنك تشعر بأنك قد أصبحت أشد ارتباطاً واتصالاً بنفسك وبالكون وأصبحت أكثر لمساً للحقيقة , وهذا يمنحك تجديداً للحيوية ونظرة مختلفة للحياة .

وطبقاً للطب التقليدي الصيني , فإن الطاقة الحيوية تأتينا من خلال الطعام الذي نأكله والهواء الذي نتنفسه وأنا مقتنع بان هذا أكثر من مجرد حصيلة المواد المغذية في طعامنا وتأثير الأوكسجين أو الأيونات السالبة فقط . وأنا متأكد أن تناول الأطعمة العضوية الطازجة المجهزة جيداً له تأثير يختلف كثيراً عن تناول الأطعمة السريعة – مثل الهامبورجر – المجهزة من حيوانات أسيء تغذيتها , ومثل الشرائح المقلية للبطاطا المعالجة بالمبيدات الحشرية .فهذا لا يمكن تفسيره على أساس محتواها الغذائي فقط . وبالمثل أعتقد أن الأمر ليس فقط مجرد ما نتنفسه ولكن كيف نتنفسه . فهذا هو الأهم .

لكي تحصل على طاقة مرتفعة وتستطيع أن تقاوم التوتر فأنت بحاجة لأن :

· تمارس بعض أنواع التمارين التي تزيل التوتر مثل ألعاب الجمباز النفسية أو اليوجا أو التاي تشي خلال برنامجك الأسبوعي .

· تهتم بتنفسك فتتعلم كيف تتنفس بعمق كوسيلة لتقليل التوتر وكطريقة للتركيز , وكل أنظمة التمارين السابقة تعلمك تمرينات التنفس .

· تقضي قدر استطاعتك وقتاً أطول في الهواء الطلق . وإذا كنت من سكان المدن , فحاول أن تقضي إجازتك في الجبال أو على شاطئ المحيط أو في ممارسة رياضة المشي في الريف .

مقتبس من كتاب ” تغلّب على الإجهاد والتوتر ” لـ ” باتريك هولفورد ” مكتبة جرير المكتب الرئيس . الممكلة العربية السعودية . ص ب 3196 الرياض 11471 طبعة أولى 2005 .