°
, December 5, 2023 in
آخر الأخبار
عيـســـى ابــراهـيـم

” سوريا الأسد “

من المُفارقات المؤلمة ، أن الأسد الابن ومنظومته يعتقد أنها ” سوريا الأسد ” وبالتالي يستطيع التّصرف للأخرين بما يريد منها وفيها كمُلك شخصي، فيُعطي من يشاء ويحرم من يشاء أفراداً وقوى ودول ، داخلاً وخارجاً …
وكذلك المعارضة تعتبرها ” سوريا الأسد ” فتدعم وتشجع وتشمت بما يحصل في سوريا من خراب وتدمير وقصف طيران وحوادث اجتماعية وفقدان سيادة …الخ
أيُّ عقل هذا ، وأيُّ خراب يُمكن أن ينتج !؟
أنصار طرفي الخراب هذين ” يُهلّلون ” للانتصارات ! غير مُدركين أنهم يُمهّدون طريق موتهم – وموتنا – كمواطنين وكبشر وكمجتمع ودولة !