°
, July 23, 2024 in
آخر الأخبار
عيـســـى ابــراهـيـم

” الوطنية ” لدى السوريين :

مع الوقت يتأكد لي زعمي أن مفهوم ” الوطنية ” ليس واضحاً بذهن الأغلب – الأعم الفعّال لدى السوريين ، لجهة الدالة القانونية وعلم الإجتماع السياسي وتبعاتهما في المنفعة والمصالح …الخ
فهي لدى كل سوري، مفهوم وجداني جوّاني، حمّال أوجه غير ممسوك، ظاهره عام مشترك ، وباطنه فئوي خاص ، متبدل وملتبس …الخ السوريون الآن معنيون بأسئلة محددة وبإجابات واضحة محددة قابلة للقياس والتحقق من نسب الإنجاز في مسألة ” الوطنية ” وكذلك من إعتبار سوريا دار ممر أم مقر ! والموقف من وجهة النظر التحت وطنية أو الفوق وطنية ….الخ
فهذه الحذلقة اللغوية الشعاراتية التي شكّلت الفانتازيا الشامية ” نسبة لبلاد الشام التاريخية ” في مقاربة مفهوم الوطنية” سابقاً والآن ” كما مفاهيم غيرها … ثبت مع الوقت أنها لا تصلح لبناء مشترك حقيقي وعقد إجتماعي حقيقي ولا لإعتماد مواطنة ولا منافع ومصالح مُتفق على تحقيقها طوعاً لا سرقتها خلسة